صحّة

آثار التدخين تبقى فى أثاث المنزل وتعيق نمو الأطفال وتضعف مناعتهم
السبت 04 شباط 2017
المصدر: اليوم السابع
حذر فريق من العلماء الأميركيون الأشخاص الذين يدخنون فى المنزل، حيث وجدوا أن بقايا الدخان اللزجة تبقى فى الحوائط والأثاث والتى تعيق نمو الأطفال الرضع.

 

ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أوضح العلماء أن آثار تدخين السجائر تبقى فى المنزل ويمكن أيضا أن تضعف جهاز المناعة حديثي الولادة، ما يجعلهم عرضة للأمراض القاتلة.

وأشار العلماء إلى أن الأطفال الرضع هم الأكثر عرضة لخطر الملوثات الناتجة عن السجائر لأنهم يزحفون ويضعون الأشياء فى أفواههم أثناء نموهم.

وأثيرت العديد من الأشخاص لأول مرة فى عام 2010 عندما وجدت الأبحاث أن النيكوتين يمكن أن يتفاعل مع المواد فى الهواء لخلق مواد مسرطنة.

وتوصل العلماء فى معرض أبحاثهم أن تعرض الأطفال لآثار الدخان الموجود فى المنزل، أدى إلى تغيرات مستمرة فى عدد خلايا الدم البيضاء التى تعزز الجهاز المناعي.

جدير بالذكر أن العديد من الدراسات وجدت أن النساء الحوامل الذين يستنشقون الدخان أكثر عرضة لولادة أطفال يعانون من مشاكل فى الدماغ التى تؤثر على التعلم والسلوك.