صحّة

منظمة الصحة العالمية: 81% من المراهقين غير نشطين بالقدر الكافي
الخميس 02 شباط 2017
المصدر: الأمم المتحدة
ذكرت منظمة الصحة العالمية أن النشاط البدني آخذ في التناقص في العديد من الدول، حيث تبلغ نسبة المراهقين غير النشطين بالقدر الكافي في سن المدارس نحو 81% على الصعيد العالمي، كما بلغت نسبة البالغين غير النشطين 23%.

ووفقا لخطة العمل العالمية لمنظمة الصحة العالمية للوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها 2013-2020، تعتبر قلة النشاط البدني من عوامل المخاطر الكبيرة للإصابة بالأمراض غير السارية من قبيل السكتة الدماغية والسكري والسرطان، ويعتبر تشجيع الناس على المزيد من الحركة من الاستراتيجيات الرئيسية للحد من عبء الأمراض غير السارية. 


وتقدم المنظمة توصيات بشأن الحد الأدنى من النشاط اللازم لجميع الفئات العمرية لتحسين صحتهم، مشيرة إلى أن القيام ببعض النشاط البدني أفضل من لا شيء.

ودعت المنظمة الأشخاص غير النشطين إلى البدء بقدر يسير من النشاط البدني، كجزء من نظامهم اليومي المعتاد، ثم زيادة مدته وتواتره وشدته بمرور الوقت. كما يجب على البلدان والمجتمعات أيضا اتخاذ التدابير اللازمة لإتاحة المزيد من الفرص للأفراد ليكونوا نشطين.


وتدعو المنظمة من تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسابعة عشرة أن يمارسوا نشاطا بدنيا قويا لمدة ستين دقيقة على الأقل يوميا، مشيرة إلى أن النشاط البدني لمدة تزيد على ستين دقيقة في اليوم تحقق فوائد صحية إضافية.

وتقدم نفس التوصيات الرئيسية المقدمة للبالغين إلى كبار السن. وينبغي على البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاما ممارسة 150 دقيقة من النشاط البدني المكثف بشكل معقول كل أسبوع، أو 75 دقيقة على الأقل من النشاط القوي على مدار الأسبوع أو ما يعادله من خلال الجمع بين النشاط المعتدل والقوي.