صحّة

أضرار الإفراط في تناول اللّحوم الحمراء، أهمُّها ضعف صحّة العظام
السبت 25 أيار 2019
المصدر: اليوم السّابع
النظم الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين واللحوم قد تسبب فقدان الكالسيوم، ويرتبط هذا في بعض الأحيان بهشاشة العظام وسوء صحة العظام. ووفقاً للموقع الطبي الأميركي “HealthLine”، كشف الأطباء عن أضرار الإفراط في تناول اللحوم، وتشمل:

إن تناول الكثير من اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان الكاملة الدسم كجزء من نظام غذائي عالي البروتين قد يؤدي إلى أمراض القلب، ويمكن أن يكون هذا مرتبطا بزيادة مدخول الدهون المشبعة والكولسترول.

ووفقا لدراسة أجريت عام 2010، وجد الباحثون أن تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان عالية الدسم يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية لدى النساء.
وجدت دراسة أجريت عام 2013 أن هناك ارتباط بين المستويات العالية من استهلاك البروتين وسوء صحة العظام بسبب فقدان الكالسيوم وفيتامين د.
تغيير رائحة النفس إلى رائحة كريهة.
التوقف عن تناول المزيد من الكربوهيدرات وإستبدالها بتناول المزيد من البروتين فإن الجسم يدخل مرحلة تسمي "الكيتوزيه"، حيث يبدأ في حرق الدهون للحصول على الوقود بدلا من الكربوهيدرات العادية.
وقالت اخصائية التغذية "جيسيكا روبس" إن الجسم عندما يحرق الدهون، ينتج أيضاً مواد كيميائية تسمى الكيتونات التي يمكن أن تترك الفم برائحة كريهة تشبه رائحة مزيل طلاء الأظافر. 

وأوضح الباحثون خلال دراسة أجريت عام 2014 أن الكليتين تحتاجان إلي النيتروجين لتصفية الدم، وتناول المزيد من البروتين يسبب نزول المزيد من النيتروجين في البول وهذا أمر خطير جداً وقد يتسبب في تلف الكلي.

من المعروف أن صدور الدجاج واللحوم الحمراء والأسماك والجبن تساعد على نمو العضلات، ولكنها لا تقدم الألياف التي يحتاجها الجهاز الهضمي لمساعدته على هضم الطعام، مما يؤدي إلي حدوث الإنتفاخ والإمساك الشديد.

وأوضح الباحثون أن الجسم يحتاج إلى المزيد من الألياف والكربوهيدرات لمساعدته علي الهضم، لافتين إلى أن الحبوب التي تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات المعقدة تشمل الحبوب الكاملة، والفاصوليا، والخضراوات، والفاكهة.