صحّة

لماذا تحمرُّ بشرتك عند التّعرُّض لحروق الشّمس؟
السبت 18 أيار 2019
المصدر: اليوم السّابع
حروق الشمس من المشاكل الجلدية الشائعة التي تصيب الكثير من الناس نتيجة التعرض للآشعة فترات طويلة، في هذا التقرير نتعرف على السبب الذي يجعل بشرتك أكثر احمراراً عند التعرض لحروق الشمس، بحسب ما ذكر موقع science abc.

يحتوي ضوء الشمس أيضاً على "الآشعة فوق البنفسجية" التي تخترق الجلد، وتقوم بالدخول إلى نواة الخلايا في الجلد، ويتم تقسيم هذا الإشعاع فوق البنفسجي إلى فرعين ، UVA و UVB، الأول يخترق الجلد بشكل أعمق ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالشيخوخة والتجاعيد، بينما يرتبط الأخير مباشرة بتلف الحمض النووي وأشكال مختلفة من سرطان الجلد.

عندما تتعرض بشرتك للأشعة فوق البنفسجية، أي أشعة الشمس، لفترات طويلة من الزمن، يمكن أن يتلف الحمض النووي الموجود في خلايا بشرتك.

 سيؤدي هذا التلف إلى إنتاج بروتينات مختلفة، مثل السيتوكينات والبروستاجلاندين، والتي تؤدي إلى تشغيل الجهاز المناعي خلال 3-4 ساعات، مع إخطاره بأن الضرر يحدث للجسم.

 يرفع الجهاز المناعي استجابة الجسم إلى أعلى مستوياتها، فتجلب الجزيئات الالتهابية وتفتح الأوعية الدموية في تلك المنطقة، مما يؤدي إلى الاحمرار والانزعاج المرتبط بحروق الشمس.

عند ظهور الاحمرار والحكة وحروق الشمس لأول مرة، بعد 4-6 ساعات من التعرض لأشعة الشمس، هذه علامة على أن جسمك قد استجاب للتهديد ويعمل على إصلاح الخلايا التالفة.

 ومع ذلك، كما هو الحال في كثير من الأحيان، فإن خلايا الجلد التي تحترق بأشعة الشمس سوف تتضرر بشدة، وقد تكون ميتة بالفعل، وفي هذه الحالة سيتم إزالتها من الجسم، لإفساح المجال أمام خلايا جديدة وصحية.