صحّة

كيف يؤثّر التهاب القولون على النّوم
السبت 13 نيسان 2019
المصدر: اليوم السّابع
إذا كنت تعاني من التهاب القولون التقرحي، وهو أحد الأمراض الشائعة لالتهاب الأمعاء، فمن المحتمل أن تجد النوم أكثر صعوبة، حيث وجدت الدراسات أن قلة النوم أكثر انتشارًا بين الأفراد المصابين بالتهاب القولون التقرحي مقارنة مع عامة الناس، في هذا التقرير نتعرف على كيفية تأثير التهاب القولون التقرحي على جودة النوم لديك، بحسب ما ذكر موقع "health central".

وجدت دراسة أجريت عام 2011 أن ما يقرب من 72 و82% من الذين يعانون من مرض التهاب القولون النشط يعانون من قلة النوم.

كيف يؤثر التهاب القولون على جودة نومك؟

  التهاب القولون فى أشد حالاته يجعل نومك مستحيلًا:

أثناء زيادة أعراض التهاب القولون، قد يكون النوم مستحيلًا، خاصةً إذا حدث في الليل، حيث كشفت دراسة أجريت عام 2018 ونشرت في المجلة الدولية للطب السلوكي أن التعرض لنوبة شديدة من التهاب القولون التقرحي يؤدى إلى حدوث اضطراب في النوم.

 التهاب القولون يصيب المرضى بالاكتئاب المسبب الرئيسى لمشاكل النوم:

غالباً ما يصاب مرضى التهاب القولون بالاكتئاب والانفصال والحزن الشديد والاكتئاب يؤثر على نوعية النوم بشكل عام، فالصحة النفسية للأفراد المصابين بالتهاب القولون قد تكون السبب الرئيسي لمشاكل النوم.

قلة النوم تزيد الالتهاب:

الالتهاب من أعراض القولون التقرحي، ويمكن أن يزعج النوم، وقد أوضحت الأبحاث أيضًا أن التهاب المفاصل الحاد قد يكون ناتجًا عن استجابة مناعية مفرطة، فعندما تتعطل دورة النوم والاستيقاظ لدينا، فإن جهاز المناعة لدينا يعاني من هذا الأمر.

  أدوية التهاب القولون تؤثر على النوم:

الأدوية مثل الستيرويدات يمكن أن تعطل النوم، قد يكون هذا بسبب تأثيرها على الغدد الكظرية في الجسم، لذا يمكن أن تبقيك الأدوية مستيقظاً طوال الليل وتتركك تشعر بالتعب في الصباح، كما يمكن أن تكون المضادات الحيوية مشكلة أيضًا، حيث يمكن أن تزيد الإسهال وبالتالي تتسبب في انقطاع النوم.