صحّة

إنجاز طبي كويتي يحدث للمرّة الأولى في الشرق الأوسط
السبت 23 آذار 2019
المصدر: سكاي نيوز عربيّة
أجرى فريق طبي كويتي، برئاسة رئيس قسم القلب واستشاري أمراض وقسطرة القلب في المستشفى الصدري عبد الله العنزي، الجمعة، جراحة حساسة لتركيب صمام جراحي، تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.

وقال العنزي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن العملية أجريت لمريض في عقده الثاني من العمر، وتمثلت في كسر الصمام الجراحي السابق داخل القلب وتركيب صمام جديد عن طريق القسطرة، دون الحاجة لإجراء عملية قلب مفتوح كما هو معمول به.

وأكد الطبيب أن المريض يتمتع بصحة جيدة وسيغادر المستشفى خلال اليومين المقبلين، لافتا إلى أن حركة الدم وتدفقه يسيران بشكل طبيعي.

وأوضح العنزي أن العملية استخدم فيها بالون تم من خلاله كسر الصمام القديم التالف، وتركيب صمام جديد، واستغرقت نحو 45 دقيقة.

وذكر أنه تم إجراء العملية بالتعاون مع رئيس وحدة العيوب الخلقية الدكتور معاذ الأنبعي، معربا عن "فخره بالنجاحات المتوالية التي يحققها الأطباء الكويتيون في المسشتفى الصدري".

واعتبر أن "التميز الذي يحققه الأطباء هو ثمرة الجهد والإخلاص والمثابرة في عملهم الدؤوب وعطائهم غير المحدود من أجل الكويت".

وقال العنزي إن مستشفى الأمراض الصدرية يتابع تطورات العلاج في العالم لحظة بلحظة، ويعتبر من أفضل المستشفيات في منطقة الشرق الأوسط، ويستخدم أحدث ما توصل إليه الطب والتكنولوجيا في مجال أمراض القلب.

يذكر أن مستشفى الأمراض الصدرية يتميز بعراقة وخبرة تمتدان على مدى 50 عاما في مجال تشخيص وعلاج أمراض القلب، ولا يزال سباقا في إجراء أحدث العمليات العلاجية والتشخيصية لمرضى القلب.