صحّة

علامات مبكرة تكشف الإصابة بـ "القاتل الصامت"
الثلاثاء 19 شباط 2019
المصدر: روسيا اليوم
يصيب سرطان عنق الرحم، المعروف باسم القاتل الصامت، الكثير من النساء حول العالم، وهو الأكثر شيوعا بين النساء دون الخامسة والثلاثين.

وتتميز أعراض الإصابة بالمرض القاتل بأنها غير واضحة المعالم، وتؤدي إلى التشخيص الخاطئ في معظم الأحيان. وتقدر منظمات الصحة بأنه يمكن الوقاية منه إذا كانت النساء على دراية بالعلامات المبكرة للمرض، مثل النزيف غير الطبيعي وآلام أسفل الظهر، مع اكتشاف الخلايا غير الطبيعية مبكرا.

ويؤثر المرض على عنق الرحم، بوابة الرحم من المهبل، ولا تعاني بعض النساء من الأعراض في مراحل مبكرة. ولكن عددا من الحالات والعلامات البسيطة، يمكن أن توفر علاجا سريعا ينقذ الحياة.

 

- 5 علامات يجب اتخاذ إجراءات طبية بشأنها حال وجودها:

1- نزيف غير طبيعي، بين فترات الحيض أو أثناء وبعد ممارسة الجنس.

2- إفرازات المهبل غير المعتادة من حيث الرائحة واللون والكمية.

3- زيادة نزيف الحيض أو نزيف ما بعد انقطاع الطمث.

4- آلام أسفل الظهر.

5- ألم أثناء الجماع.

- مع تطور سرطان الرحم، يمكن ظهور المزيد من الأعراض، وهي:

1- كثرة التبول.

2- وجود دم في البول.

3- الإسهال.

4- نزيف من القاع.

5- سلس البول.

6- الوذمة المحيطية.