صحّة

لمن يأكل ولا يثمن، اعرف السّبب!
الأحد 27 كانون ثاني 2019
المصدر: اليوم السّابع
كشفت دراسة علمية حديثة أن بعض الناس يستطيعون أن يأكلوا ما يحلو لهم ولا يكتسبوا أي وزن، وآخرين يزيد وزنهم بمجرد تناول أي طعام، والسر يكمن في جيناتهم.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وجدت الدراسة أن النحافة موجودة في الجينات ، بحيث يمكن للكثير من الناس البقاء نحيلين دون الحاجة إلى قوة إرادة.

وحدد العلماء بقيادة جامعة كامبردج سلسلة من الجينات التي قد تسرع عملية التمثيل الغذائي لشخص ما أو تساعدهم على حرق الدهون بسرعة أكبر.

وتم العثور على هذه الجينات في أكثر من 1600 شخص نحيف ولكن يتمتعون بالصحة، بما في ذلك النساء والرجال، وفي ثلثي هؤلاء الناس تقريبًا ، يعتقد أن هذه الجينات تجعلهم أقل اهتمامًا بالطعام.

وفي 40% من مجموعة الدراسة ، قال الناس الرقيقون إنهم يحبون الطعام ويأكلون ما يشاؤون دون وزن.

يعتقد الباحثون الآن أن هؤلاء الأشخاص لديهم جينات خاصة بهم ويخططون لإجراء دراسة منفصلة لمعرفة ما يحدث في أجسامهم عند تناولهم وجبة خفيفة.

ويمكن أن يؤدي ذلك إلى أدوية جديدة تحاكي آثار هذه الجينات "النحيلة" وتستخدم لمساعدة الأشخاص المحظوظين في الحفاظ على الوزن.

وقال صدف فاروقي ، المؤلف الأقدم للدراسة من معهد ويلكوم إم أر سي للعلوم الأيضية بجامعة كامبردج: "وجدنا أن هناك أشخاصاً نحيفين غير مهتمين بتناول الطعام ، وهو ما قد يكون في جيناتهم"

ووجد الباحثون أربع مناطق جينية جديدة مرتبطة بالنحافة وأكدوا أن هناك اثنتين أخريين توجد أصلا في سكان آسيا و في بريطانيا.

وهذا يفسر السبب في أن الأشخاص ذوي الوالدين اللذين يكونان نحيفان بشكل طبيعي قد يكون لهما نفس نوع الجسم.