صحّة

دراسة: الإقلاع عن التّدخين أثناء علاج السّرطان يعزّز فعّاليّة الدّواء
السبت 26 كانون ثاني 2019
المصدر: اليوم السّابع
كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون اميركيون أن الإقلاع عن التدخين يؤدى إلى تحسن كبير في فعالية علاج السرطان، إلا أن نصف مرضى السرطان يستمرون في التدخين بعد تشخيصهم.

ووفقاً للموقع الطبي الأميركي “MedicalXpress”، وجدت دراسة جديدة من جامعة بنسلفانيا أن مرضى السرطان قد تركوا نجاحًا أفضل وليسوا عرضة للانتكاس بعد عام واحد إذا خضعوا لجلسات استشارية للإقلاع عن التدخين لمدة 24 أسبوعًا وتناولوا دواء "فارينيكلين" الذي يساعد في الإقلاع أيضاً.

وقال الباحث الدكتور "بريان هوسمان" ، الأستاذ المساعد في الطب الوقائي في كلية الطب في جامعة نورث وسترن في فينبيرج: "مع تعرض مرضى السرطان للإجهاد ، فإنهم يميلون إلى أن يكونوا أكثر عرضة للانتكاس لفترة أطول من الوقت، لذلك اعتقدنا أن إعطائهم العلاج لفترة أطول بكميات أقل سيكون أكثر فعالية."

ووجد الباحثون النجاح الأكبر في العلاج للأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين.

وأضاف الباحثون أن الإقلاع عن التدخين يقي من مشاكل الأعصاب وامراض القلب ومرض السكر وسرطان الرئة والعديد من الأمراض الآخرى.