صحّة

الميكروبيوم كائنات حيّة دقيقة تعيش بداخلك
السبت 26 كانون ثاني 2019
المصدر: اليوم السّابع
هل تعرف أن هناك عددا من الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش داخل جسمك دون أن تدري، وتسمى هذه الكائنات "الميكروبيوم" البشري، من خلال "اعرف جسمك" نتعرف على الميكروبيوم الذي يعيش بداخلك، بحسب ما نشر موقعا "Britannica" وcuriosity.

تسمى هذه الكائنات "الميكروبيوم" وتشمل: البكتيريا، الفطريات، الجراثيم، والفيروسات غير الحية.

والبكتيريا هي أكثر أعضاء الميكروبيوم البشري عدداً، حيث يقدر عدد البكتيريا وحدها بما بين 75 تريليون و 200 تريليون فرد والتي تعيش في الخلايا، حيث يتكون الجسم البشري بأكمله من حوالي 50 تريليون إلى 100 تريليون خلية جسدية.

وهذا يعني أن جسم الإنسان هو عبارة عن مجموعة من الخلايا والجينات البشرية والجراثيم، وبالتالي مزيج من السمات البشرية والميكروبية.

ظهرت أول أدلة علمية على أن الكائنات الحية الدقيقة جزءًا من النظام البشري الطبيعي في منتصف ثمانينيات القرن التاسع عشر، عندما لاحظ طبيب الأطفال النمساوي تيودور إيشريتش نوعًا من البكتيريا (أطلق عليها لاحقًا اسم Escherichia coli)، ومع تلاحق الأبحاث العلمية عبر السنوات بدأ يظهر مصطلح"الميكروبيوم البشري".

وبحسب بعض التقديرات ، قد تتكون الكائنات الحية المجهرية البشرية من 900 أو 1000 نوع مختلف من الكائنات الحية الدقيقة .

يستفيد معظم أعضاء الميكروبيوم من البشر من خلال تزويدهم بسمات لا يمتلكونها، فبعض الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الأمعاء البشرية، على سبيل المثال ، تساعدك في الحصول على المواد المغذية من الطعام المبتلع ومنع استعمار الأمعاء عن طريق البكتيريا الضارة.

وكذلك هناك العديد من الكائنات الحية الدقيقة في الميكروبيوم البشرى التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالكائنات المسببة للأمراض أو هي نفسها قادرة على أن تصبح ممرضة، ومن هذه البكتريا: المكورات العنقودية، والمكورات العقدية، والمكورات المعوية، وغيرها.