صحّة

أسباب التهاب الكلى أهمّها المسكّنات
السبت 19 كانون ثاني 2019
المصدر: اليوم السّابع
التهاب الكلية هو حالة تصبح فيها النيفرون "الوحدات الوظيفية للكلية" ملتهبة، وهذا الالتهاب، والذي يعرف أيضا باسم التهاب كبيبات الكلى، يمكن أن يؤثر سلبا على وظائف الكلى.ووفقاً للموقع الطبي الاميركي “MedicalNewsToday” فتعتبر الكلى من أهم الأعضاء حيث تقوم بترشيح الدم المتداول في الجسم لإزالة الماء الزائد والنفايات منه.

وهناك العديد من أنواع التهاب الكلية بمجموعة من الأسباب، ويستكشف هذا التقرير أنواع وأسباب وأعراض التهاب الكلى، وتشمل:

 

التهاب كبيبات الكلى الحاد:

يمكن أن يتطور هذا الشكل من التهاب الكلية فجأة بعد الإصابة الشديدة ، مثل التهاب الحلق أو التهاب الكبد أو فيروس الإيدز.

 

التهاب الكلية الذئبي:

مرض الذئبة هو مرض مناعي ذاتي ، مما يعني أن الجهاز المناعي يهاجم عن طريق الخطأ الأنسجة السليمة في الجسم.

وفي نهاية المطاف ، يصاب أكثر من نصف الأفراد المصابين بتشخيص الذئبة بالتهاب الكلية الذئبي، ويحدث هذا عندما يهاجم جهاز المناعة الكليتين.

 

تشمل أعراض التهاب الكلية الذئبة ما يلي:

البول الرغوي، ضغط دم مرتفع، تورم في الساقين والكاحلين والقدمين.

 

متلازمة آلبورت أو التهاب الكلية الوراثي:

يمكن أن يؤدي هذا المرض إلى الفشل الكلوي، وكذلك مشاكل في الرؤية والسمع، حيث يتم انتقال متلازمة ألبورت في الجينات، وعادة ما تكون أكثر شدة عند الرجال.

 

التهاب كبيبات الكلى المزمن:

يتطور هذا النوع من التهاب الكلية ببطء ويسبب أعراض قليلة في مراحله المبكرة، وكما هو الحال مع التهاب كبيبات الكلى الحاد يمكن أن يسبب هذا الشرط تلف الكلى الحاد والفشل الكلوي.

 

التهاب الكلية الخلالي:

غالباً ما يتطور بسرعة كبيرة، ويحدث هذا الشكل من التهاب الكلية عادةً بسبب العدوى أو دواء معين.

 

هناك العديد من الأسباب المختلفة لالتهاب الكلية، وفي بعض الحالات قد يكون السبب غير واضح.

وفي بعض الحالات تشمل أسباب التهاب الكلى:

يحدث تلف الكلى نتيجة للأدوية، مثل المضادات الحيوية.

تناول الكثير من مسكنات الألم.

 الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs).

الأقراص المدرة للبول.