صحّة

تقرير يكشف تصاعد ضحايا الكحول
الأربعاء 26 كانون أول 2018
المصدر: سكاي نيوز عربية
يتسبب الإفراط في شرب الكحول بآلاف الوفيات سنويا بمختلف دول العالم، كما أن هذه الحالات شهدت، خلال الأعوام الماضية، ارتفاعا بشكل مطرد.

 

وقال تقرير حديث، أصدره مركز واشنطن لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن "سوء استخدام" الكحول قتل 35823 شخصا العام الماضي في أميركا، بزيادة تقارب 46 في المئة على مدار عقدين.

وتظهر البيانات، أن الوفيات المرتبطة بالكحول ارتفعت بشكل مطرد من 19469 حالة وفاة في عام 1999، إلى أكثر من 35 ألف حالة العام الماضي.

ولا تضم هذه الحالات إلا الأشخاص الذين توفوا نتيجة التسمم الكحولي والتهاب الكبد الكحولي والتليف الكبدي، وتستثني الأرقام الأشخاص الذين لقوا حتفهم في حادثة سير أو غرق بسبب الكحول.

كما وجد التقرير، الذي نشره موقع "واشنطن إكزامنير"، أن الكحول أدت كذلك إلى انخفاض متوسط العمر في الولايات المتحدة.

وماتزال وفيات الكحول أقل من تلك الناجمة عن المواد المخدرة، مثل الهيروين، والتي قتلت 47600 شخص العام الماضي.

وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت، قبل أيام، حصيلة مفزعة للأشخاص الذين توفوا من جراء الإفراط في شرب الكحول، مشيرة إلى أن أكثر الوفيات كانت بين الرجال.

وذكرت المنظمة الدولية أن أكثر من 3 ملايين شخص توفوا في عام 2016 للسبب المذكور سلفا، مما يعني أن واحدة من كل 20 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم مرتبطة بهذا السلوك.