سوريا

أفرام الثّاني يفتتح اللّقاء العامّ الرّابع للشّباب السّريانيّ في سوريا
الأربعاء 11 أيلول 2019
المصدر: نورنيوز
شجّع بطريرك السّريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثّاني الشّبيبة على توطيد إيمانهم ومعرفتهم بكنيستهم وتاريخها المتجذّر في أرض آبائهم وأجدادهم، وذلك خلال افتتاحه اللّقاء العامّ الرّابع للشّباب السّريانيّ في سوريا، في دير مار أفرام السّريانيّ في معرّة صيدنايا، والّذي يستمرّ حتّى يوم السّبت، وفق ما أفاد إعلام البطريركيّة الرّسميّ.

 

بداية، قدّمت فرقة فوج مار أفرام السّريانيّ البطريركيّة للكشّاف السّريانيّ استعراضًا موسيقيًّا، ثمّ أدّت جوقة مار أفرام السّريانيّ البطريركيّة باقة من التّراتيل والأغاني السّريانيّة، ليعبّر بعدها النّائب البطريركيّ لشؤون الشّباب والتّنشئة المسيحيّة المطران أنتيموس جاك يعقوب عن فرحه بهذا اللّقاء "متّحدين بمحبّة الكنيسة وباللّغة السّريانيّة الّتي تجمع المشتركين وتوحّدهم، شاكرًا البطريرك أفرام الّذي "لا يتوانى عن زرع محبّة المسيح في قلوب الشّبيبة ويقودهم إلى اكتشاف دعوتهم لخدمة الكنيسة في ما يرضي الله ويوافق مشيئته".

وبعد إعلانه افتتاح اللّقاء رسميًّا، أكّد أفرام  الثّاني أنّ "مسيحيّي سوريا متجذّرون بوطنهم لأنّ السّيّد المسيح مشى على ترابه وعاش فيه"، مذكّرًا أنّ أنطاكيا "هي العاصمة الأبديّة الّتي منها انطلقت المسيحيّة والإرساليّات التّبشيريّة إلى كلّ الأرض. وعبّر عن فرحه للقاء الشّبيبة حاضر ومستقبل الكنيسة.

وحضر الافتتاح أيضًا: مطران حمص وحماة وطرطوس وتوابعها سلوانس بطرس النّعمة، النّائب البطريركيّ في أبرشيّة دمشق البطريركيّة تيموثاوس متّى الخوري، مطران الجزيرة والفرات موريس عمسيح، النّائب البطريركيّ في القدس والأردنّ وسائر الدّيار المقدّسة كبرئيل دحو، إلى جانب رهبان دير مار أفرام السّريانيّ في معرّة صيدنايا وطلّاب إكليريكيّة مار أفرام السّريانيّ اللّاهوتيّة.