سوريا

أفرام الثّاني عن تفجير القامشليّ: إنّه يهدف إلى خلق جوّ من القلق والفتنة، ولكن على المسيحّين أن يثبتوا في أرضهم
الجمعة 12 تموز 2019
المصدر: نورنيوز
إستنكر بطريرك السّريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثّاني، في بيان، التّفجير الإرهابيّ الّذي وقع أمام كنيسة السيّدة العذراء في مدينة القامشليّ- سوريا بعد ظهر الخميس، وأوضح البيان أنّه "فور سماعه النّبأ، اتّصل قداسته بصاحب النّيافة مار موريس عمسيح، مطران الجزيرة والفرات، الّذي طمأنه على سلامة الكهنة والمؤمنين في الكنيسة. فأدان قداسته بأشدّ العبارات هذا العمل الإرهابيّ الّذي يريد الواقفون وراءه خلق جوّ من القلق والفتنة بين المواطنين وزعزعة الأمن والاستقرار والتّعايش في المدينة والمنطقة".

 

وأضاف البيان: "كذلك، شكر قداسته الله على سلامة أبناء الكنيسة وأبناء القامشلي على وجه العموم، داعيًا بالشّفاء العاجل لجميع الجرحى المتضرّرين إثر هذا التّفجير. كما رفع قداسته الصّلاة من أجل أن تنتهي هذه الأزمة وينعم الله على القامشليّ وجميع مدن سوريا الحبيبة بالأمن والسّلام، وعلى مواطنيها بالطّمأنينة والاستقرار."

وكانت المدينة قد شهدت انفجارًا عصر الخميس نجم عن سيّارة مفخّخة أدّى إلى إصابة 11 شخصًا، وألحق أضرارًا بالواجهة الأماميّة للكنيسة والأبنية الّتي تقع قبالتها، كما السّيّارات المركونة في المكان.