سوريا

العبسيّ: إن كنّا مؤمنين فكلّ شيء ممكن للمؤمن
الاثنين 18 آذار 2019
المصدر: نورنيوز
ترأّس بطريرك الرّوم الملكيّين الكاثوليك يوسف العبسيّ المديح الثّاني لوالدة الإله، في كنيسة سيّدة دمشق، وذلك بحضور كهنة الرّعيّة وأبنائها الّذين صلّوا من أجل شفاء أوجاعهم الرّوحيّة والجسديّة.

 

وركّز البطريرك العبسيّ في عظته على موضوع ولادة مريم العذراء ليسوع المسيح، فقال بحسب موقع البطريركيّة الرّسميّ: "إنّ الاعتقاد بأنّ مريم أمّ وبتول معًا يقودنا إلى التّأمّل في موضوعٍ آخر وهو المفهوم الجديد، الواقع الجديد، الحالة الجديدة الّتي نشأت بتجسّد يسوع المسيح، والّتي تُسمّى في القاموس المسيحيّ الخليقةَ الجديدة والإنسان الجديد. مع ولادة مريم العذراء يسوع المسيح بهذه الطّريقة، أيّ من دون مباشرةَ رجل، افتُتح عهد جديد وعالم جديد حيث ولادة الإنسان الحقيقيّة ما عادت من صنع النّاس بل من صنع الله".

وفي نهاية عظته نوّه العبسيّ بـ"أنّ جوهر الموضوع ليس كيف تكون مريم العذراء أُمًّا وبتولًا معًا أو لا تكون، بل جوهر الموضوع هو أن نكون نحن مؤمنين أو لا نكون".