سوريا

البابا ثؤيدوروس الثاني : القديس جرجس هو قديس للمسلمين والمسيحيين
السبت 28 نيسان 2018
المصدر: نورنيوز
في خِضمّ التّحضيرات لإحتفالات الرّوم الأرثوذكس لمناسبة عيد القديس جرجس، قال رئيس دير سانت كاترين، الأنبا دميانوس، إن أعمال الترميم التي تجرى في الدير، الذي يخضع لليونسكو، هدفها إنعكاس الصورة الحقيقيّة لمصر الحضارة، مشيرًا إلى أنّ كافة أعمال التّرميم تتمّ بدعم ومساعدة وزارة الآثار ومساعدات تأتي من المنظمة وبعض التبرعات الخارجيّة.


 


وحسب ما ذكر موقع " الأقباط اليوم"، أنّ رئيس الدير ذكر  أنّ الرهبان يشعرون بالأمن، خاصّة في ظل الحماية التي توفرها القوّات المسلحة، وما يحيطهم من أمان عبر بدو سيناء التي تربط بينهم علاقات طيبة، مشيرًا إلى أنهم يشعرون بالأمان في سيناء أكثر من اليونان.

وحرصّ الأنبا دميانوس على توجيه الشكر للقوّات المسلحة تُجاه ما تُقدمه من خدمات للدير، خاصّة في واقعة سقوطه من الطابق العاشر بالاسانسير، حيث نقلته طائرة هليكوبتر تابعة للقوات المسلحة إلى مستشفى الجلاء العسكري، وحرص وزير الدفاع على زيارته مرتين، وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي، حالته بشكل مستمر.

ووجه رئيس دير سانت كاترين الشكر للحكومة المصرية التي تقدم الدعم التقني واللوجيستي لأعمال ترميم الفسيفساء والمخطوطات والمقتنيات النادرة بدير سانت كاترين.

فيما قال البابا ثؤيدوروس الثاني، بطريرك الإسكندرية وشمال أفريقيا للروم الأرثوذكس،  أن القديس مارجرجس الذي تحتفل الكنيسة بعيده اليوم هو قديس للمسلمين والمسيحيين، وهناك شهادات لمعجزات تحدث على يدّه للمسلمين والمسيحيين، مشيرًا إلى أن الدير فخر لمصر.

وأوضح أن وفدًا من الجاليات اليونانيّة الّتي كانت تعيش في القاهرة قبل موجة الهجرات سوف تزور مصر قريبًا لتتفقد البيوت التي عاشت فيها وأماكن طفولتها وتسترجع ذكرياتها في مصر البلد الذي يحتضن الغرباء ويحبهم ويحنو عليهم، مشيرًا  إلى أن تلك الزيارات تعتبر رسالة سلام للعالم، خاصّة دول حوض البحر المتوسط.