رياضة

فنيش مشاركا بتكريم فريق الأشبال في هوبس: السياسة تقف على باب الوزارة ومساعدة الاتحادات والجمعيات ستكون بناء على نشاطها
الثلاثاء 14 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
كرم نادي هوبس، فريق الأشبال في كرة القدم، لإحرازه لقب بطولة الدوري لموسم 2016- 2107، بحفل أقيم في فندق "لانكستر" في عين المريسة في بيروت، برعاية وزير الشباب والرياضة محمد فنيش وحضوره، كما حضر رئيس اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية جان همام ممثلا بنائبه عزت قريطم، الامين العام العميد المتقاعد حسان رستم، الامين العام للجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف، عضو اللجنة ومدير المنتخبات الوطنية الدكتور مازن قبيسي، رئيس نادي هوبس عضو اللجنة الاولمبية جاسم قانصوه، رئيس اتحاد الاعلاميين الرياضيين الزميل وديع عبد النور، امين سر نادي العهد محمد عاصي، مستشار وزير الشباب والرياضة الزميل علي فواز وذوو اللاعبين المكرمين واعضاء الجهازين الفني والاداري في النادي وإعلاميون.

بعد النشيد الوطني افتتاحا، رحب عريف الحفل الزميل كريم سعد بالحضور، واثنى على "انجاز فريق هوبس، الذي قارع وتفوق على اعرق الاكاديميات، بفضل التكامل بين الادارة والاهل والجهاز الفني".


ثم ألقى قانصوه كلمة اعتبر فيها ان "ما حققه فريق اشبال هوبس في كرة القدم، هو ثمرة الشراكة بيننا كادارة وبين اهالي اللاعبين، الذين بذلوا من جهدهم ومالهم كي يرتقي الفريق الى مصاف الابطال"، مؤكدا "العمل على تطوير هذه التجربة، كي يكون لها المردود الايجابي سواء على النادي واللاعبين، ام على المنتخب الوطني من خلال لاعبينا الذين هم نواة المنتخب".

أضاف "احراز اللقب لم يكن مهمة سهلة، وهو نتاج عمل دؤوب، عمره اكثر من 9 سنوات. فبعض اللاعبين الابطال بدأوا في اكاديمية نادي هوبس بعمر خمس سنوات".

ودعا الاتحاد إلى "دعم بطولات الفئات العمرية، حتى تتمكن النوادي من المشاركة الكثيفة وتفعيل بطولات الاكاديميات للفئات الادنى"، متمنيا على "وزارة الشباب والرياضة، ان تكون استراتيجيتها دعم النوادي والاتحادات، التي تهتم بالفئات العمرية"، حاثا الاتحاد والوزارة على "احتضان الاكاديميات وقوننة عملها وضبطها حتى تتمكن من الاستمرار".

وشكر "اللاعبين الابطال، الذين برهنوا عن مناقبية والتزام وتميزوا بافضل خط دفاع بين جميع الفرق"، موجها شكره أيضا إلى "الوزير فنيش على رعايته، ومدير اكاديمية كرة القدم المدرب محمد الدقة، والمدير الفني للفريق سعد بلهوان على عطائهم، وأهالي اللاعبين الذين هم الداعم الاساسي، والذين واكبوا الفريق بتفان في جميع محطاته وصولا الى التتويج".


من جهته، نقل قريطم تحيات همام الى "ابطال لبنان ونادي هوبس"، مشيدا ب"تجربة رئيس النادي قانصوه، من لاعب كرة سلة مرورا بقائد لفريق الرياضي ومنتخب لبنان، وصولا الى رئيس ناد ورئيس اتحاد وعضو اتحادين دولي وآسيوي وصولا الى عضوية اللجنة الاولمبية".

وخاطب اللاعبين قائلا: "انا واثق انكم ستصبحون ابطال لبنان للرجال في ظل ادارة يقودها قانصوه"، خاتما "نبني امالا كبيرة بحصول نقلة نوعية في النظرة الرسمية للرياضة".


بدوره، هنأ فنيش فريق هوبس ورئيسه قانصوه على "مسيرته الناجحة منذ كان لاعبا، مرورا بالمناصب الادارية المحلية والخارجية، التي يتبوأها، وصولا الى انتخابه عضوا في اللجنة الاولمبية"، موجها التحية "للانجازات الرياضية، الجامعة للمجتمع اللبناني بجميع فئاته".

وقال: "في الفترة المتاحة لي في وزارة الشباب والرياضة، وفي ظل الامكانات المتوافرة، سأعمل بعيدا عن اي اعتبارات سياسية، وسأعتمد فقط الاعتبارات الفنية"، مؤكدا أن "السياسة تقف على باب الوزارة ولن تدخل اليها".

وأكد ان مساعدة الاتحادات والجمعيات "ستكون بناء على نشاطها، من دون اغفال الفرق اللبنانية، التي ستمثل لبنان في مسابقات وبطولات في الخارج".

وختم منوها ب"مبادرات الاهل، التي كانت مشجعة"، معتبرا ان "الرياضة شراكة تبدأ في المجتمعات، من الاهل الى النوادي والدولة، حتى لا يكون الحمل على فئة واحدة".

وفي الختام، تم عرض وثائقي عن الفريق البطل، بعدها وزع فنيش وقانصوه وعفيف بدير الميداليات على اللاعبين، وسلموا كأس الدوري للكابتن حسين بدير.
كما سلم قانصوه وبدير لفنيش درعا تكريمية.