رياضة

برشلونة لمواصلة المشوار
الاثنين 06 شباط 2017
المصدر: روسيا اليوم
تتجه عشاق الكرة الإسبانية عامة وفريقي برشلونة وأتلتيكو مدريد خاصة، الثلاثاء 7 فبراير/شباط، صوب ملعب "كامب نو"، الذي سيكون مسرحا لمباراة بينهما، في إياب مسابقة كأس الملك.

ويدخل برشلونة، المسلح بعاملي الأرض والجمهور، ملعب "كامب نو" لمواجهة "الروخي بلانكوس"، بفرص عدة من الفوز مرورا بالتعادل، وحتى الخسارة، لكي يبلغ نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم للموسم الرابع على التوالي.

وكان البرسا قد حقق فوزا ثمينا في لقاء الذهاب، على أتلتيكو مدريد (2-1)، في عقر داره، في ملعب "فيسنتي كالديرون"، في العاصمة مدريد. 

ويأمل عشاق البلوغرانا بمواصلة الأداء الرائع الذي يقدمه الفريق مؤخرا، وقد لا يشكل غياب البرازيلي نيمار عن اللقاء  لنيله 3 إنذارات أهمية بالغة، نظرا للبدائل المتاحة أمام المدرب لويس أنريكي في خط الهجوم، ووجود النجمين ليونيل ميسي ولويس سورايز، اللذين سجلا هدفي البرشا في مباراة الذهاب، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة المدافع الإسباني جيرارد بيكيه، بداعي الإصابة.