رياضة

صلاح وماني يقودان ليفربول لتصدّر الدّوري حتّى إشعار آخر
السبت 27 نيسان 2019
المصدر: رويترز
سجل ساديو ماني ومحمد صلاح هدفين لكل منهما ليواصل ليفربول ضغطه على مانشستر سيتي منافسه على لقب الدوري الإنغليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه الساحق 5-صفر يوم الجمعة على هدرسفيلد تاون الذي تأكد هبوطه لدوري الدرجة الثانية.

 

وتقدم ليفربول نحو قمة الترتيب برصيد 91 نقطة مبتعدا بفارق نقطتين عن سيتي لكن فريق المدرب بيب غوارديولا سيستعيد القمة حال فوزه على بيرنلي يوم الأحد.

وهذا الانتصار السابع على التوالي لليفربول في الدوري وسينتقل لمواجهة نيوكاسل يونايتد الجولة المقبلة قبل أن يستضيف ولفرهامبتون واندرارز في الجولة الأخيرة وفي حال فوزه في المباراتين سيستمر فريق المدرب يورغن كلوب على هذا المنوال حتى النهاية.

ويمكن لليفربول أن ينهي الدوري بهزيمة واحدة والعديد من الأرقام القياسية الأخيرة لكن ذلك كله لن يفيد في حال عدم خسارة فريق غوارديولا أي نقطة في مبارياته الثلاث المتبقية.

وقال كلوب ”نحن سعداء بالثلاث نقاط والآن نركز على المباراة المقبلة. لدينا عقلية ناجحة ونحاول صنع المشاكل لكل منافس عبر العمل الشاق.

”هؤلاء بالتأكيد مجموعة استثنائية من اللاعبين. قدمنا أداء جيدا أمام هدرسفيلد الذي بدا بشكل جيد أكثر مما تظهر نتائجه. اعتمدوا على الهجمات المرتدة لذلك كنا بحاجة للتحلي بالصبر وسجلنا أهدافا رائعة“.

وخاض ليفربول، الذي سيواجه برشلونة في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل، المباراة بدون مهاجمه روبرتو فيرمينو الذي يعاني من شد عضلي خفيف.

لكن فريق كلوب لم يتأثر بغياب المهاجم البرازيلي حيث استغرق الأمر 14 ثانية فقط ليتقدم ليفربول بعد أن مرر يون غورنيتش ستانكوفيتش الكرة إلى صلاح خارج منطقة الجزاء ليمرر اللاعب المصري لنابي كيتا الذي هز الشباك إثر تسديدة قوية.

وأضاف ماني الهدف الثاني في الدقيقة 23 بضربة رأس بعد أن قابل تمريرة عرضية معتادة من اندي روبرتسون من الناحية اليسرى بعد أن بدأ فيرجيل فان ديك التحرك بانطلاقة من الخلف.

وقبل نهاية الشوط الأول، أنهى صلاح أي أمل لهدرسفيلد بعد أن انقض على تمريرة طويلة من ترينت الكسندر-ارنولد وارسل الكرة من فوق يوناس لوسل حارس هدرسفيلد نحو الشباك.

وبدأ هدرسفيلد الشوط الثاني بتصميم كبير وصنع ثلاث فرص لكن سرعان ما استعاد ليفربول هيمنته على المباراة.

أضاف ماني الهدف الثاني له في اللقاء والرابع لليفربول في الدقيقة 66 بعد أن لعب الكرة برأسه إثر تمريرة عرضية قوية من غوردان هندرسون وكان قريبا من إضافة الثلاثية في الدقيقة 78 بعد أن لعب الكرة برأسه اثر تمريرة عرضية من شيردان شاكيري لتصطدم بالقائم.

واضاف صلاح الهدف الخامس لفريقه بعد لمسه الكرة من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من روبرتسون. وعاد اليكس اوكسيلد-تشامبرلين للملاعب كبديل في أول ظهور له منذ تعرضه لإصابة في الركبة قبل نحو عام.