رياضة

بطولة ألمانيا: دربي منطقة الرور في الواجهة
الجمعة 26 نيسان 2019
المصدر: أ ف ب
حذر لاعب وسط بوروسيا دورتموند الدنماركي توماس ديلاني من مغبة الاستهتار بشالكه لدى استضافته ضمن المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة ألمانيا لكرة القدم.

 

ويلتقي عملاقا منطقة الرور الصناعية للمرة الـ154 وكلاهما يواجه ضغوطا لأسباب مختلفة.

فدورتموند يسعى الى الخروج بنقاط المباراة الثلاث ومواصلة الضغط على بايرن ميونيخ، في حين يواجه شالكه شبح الهبوط.

ويفصل بين الناديين 35 كلم فقط من الناحية الجغرافية، لكن الفرق شاسع بينهما في الدوري المحلي حيث يحتل دورتموند المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن بايرن ميونيخ المتصدر وشالكه الخامس عشر.

بيد ان ديلاني اعتبر بان الدربي بين الفريقين لا يخضع لأي معايير وقال في هذا الصدد "الدربي هو حالة خاصة وبالتالي فان الترتيب لا يعني شيئا".

وتقف الاحصائيات الى جانب دورتموند، فشالكه لم يحقق الفوز خارج ملعبه سوى مرة واحدة هذا الموسم وكانت ضد هانوفر صاحب المركز الأخير، في حين لم يخسر دورتموند على أرضه.

ويدخل دورتموند مباراة الدربي منتشيا من فوزه على فرايبورغ خارج ملعبه برباعية نظيفة، في حين مني شالكه بهزيمة ثقيلة أمام هوفنهايم 2-5.

واعتبر ديلاني بان المباراة ستكون ساخنة وقال "لا أعتقد بأن المباراة ستكون مثيرة، لن نفوز بنتيجة 9-2".

واعترف ديلاني بان فريقه لا يملك مصيره بيده وقال "الأمور ليس بايدينا. يتعين علينا الفوز في جميع مبارياتنا. بايرن ميونيخ يقوم بكل شيء صحيح في الوقت الحالي".

في المقابل، رأى مدرب دورتموند السويسري لوسيان فافر بان مواجهة شالكه لا تشكل عبئا إضافيا على دورتموند بقوله "الضغوطات موجودة دائما. نريد الفوز في هذه المباراة الهامة".

أما مدرب شالكه الهولندي يوب ستيفنس، فرأى بان الفريقين يشعران بالضغوط وقال "لا يمكن ان نزعم خلاف ذلك. فهم يلعبون من أجل التتويج ونحن نكافح من أجل شيء آخر. كلانا يلعب تحت الضغط، لكن الفريق المنافس يتمتع بضغوطات إيجابية".

ويتقدم شالكه بفارق 6 نقاط عن آخر الهابطين وفوزه في المباراة يضمن له بدرجة كبيرة البقاء ضمن أندية النخبة، لكن الفريق يواجه مشاكل مسلكية لأن المدرب قرر استبعاد الجزائري نبيل بن طالب من التشكيلة الأولى وامره بالتدريب مع الفريق الرديف للمرة الثانية هذا الموسم بعد ان غاب اللاعب عن حصة تدريبية.

وقال ستيفنس "أنا آسف من أجل نبيل، لكن كان يتعين علي ان أقوم بما قمت به. مصلحة الفريق فوق كل اعتبار".

وألمح ستيفنس الذي استلم منصبه خلفا لدومينيكو تيديسكو الشهر الماضي، الى مشاكل أساسية في فريقه بقوله "لا أستطيع التحدث عن جميع الأمور بكل صراحة. قد يأتي اليوم الذي أتكلم فيه داخليا أو أمام الرأي العام. لا أدري".

في المقابل، يحل بايرن ميونيخ ضيفا على نورمبرغ صاحب المركز قبل الأخير في مواجهة سهلة على الورق للفريق البافاري الذي سجل 18 هدفا في آخر خمس مباريات له، كما بلغ المباراة النهائية لكأس ألمانيا بفوزه على فيرد بريمن 3-2 في عقر دار الأخير.

وسيلتقي الفريق البافاري مع لايبزيغ في النهائي المقرر في 25 أيار/مايو على الملعب الأولمبي في برلين.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي اوغسبورغ مع باير ليفركوزن، فورتونا دوسلدورف مع فيردر بريمن، لايبزيغ مع فرايبورغ، اينتراخت فرانكفورت مع هرتا برلين، هانوفر مع ماينتس، شتوتغارت مع بوروسيا مونشنغلادباخ وهوفنهايم مع فولفسبورغ.