رياضة

بطولة إنكلترا: تشلسي يفرط بفرصة المركز الثالث بتعادلٍ مع بيرنلي
الثلاثاء 23 نيسان 2019
المصدر: أ ف ب
تقدم تشلسي الى المركز الرابع في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، آخر المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بتعادله مع ضيفه بيرنلي 2-2 في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين الإثنين.

 

وأضاع تشلسي فرصة التقدم الى المركز الثالث في الترتيب واستغلال سقوط منافسَيه في هذه المرحلة، أرسنال أمام ضيفه كريستال بالاس 2-3 الأحد، وتوتنهام أمام مانشستر سيتي السبت صفر-1.

وعلى رغم أنه حصل على نقطة زادت رصيده الى 67 نقطة، ورفعته من المركز الخامس الى الرابع على حساب أرسنال (66 نقطة)، متساويا بالنقاط مع توتنهام الثالث، يواجه فريق المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري احتمال العودة للمركز الخامس بحال تحقيق أرسنال نتيجة إيجابية ضد مضيفه ولفرهامبتون الثلاثاء، في مباراة مؤجلة من المرحلة 31.

وعلق مدافع تشلسي البرازيلي دافيد لويز بالقول "حاولنا القيام بكل شيء للفوز. من الصعب أن تلعب ضد فريق يحصل على فرصتين ويسجل هدفين، ولم يكن يرغب في أن يلعب"، في إشارة الى تركيزه على الدفاع.

وتابع "كانوا 11 لاعبا في داخل المنطقة. من الصعب التسجيل ضد فريق كهذا"، منتقدا حكم المباراة كيفن فريند لعدم تعامله بحزم مع ما اعتبره "إضاعة للوقت" من لاعبي الفريق الضيف.

وأتت أهداف مباراة ملعب ستامفورد بريدج في 16 دقيقة من الشوط الأول.

وبعدما هدد مهاجم تشلسي الأرجنتيني غونزالو هيغواين شباك الحارس طوم هيتون بكرة رفعها من فوقه وتدخل بين مي لإبعادها عن خط المرمى (6)، تمكن بيرنلي من افتتاح التسجيل على عكس مجرى المباراة، وذلك بتسديدة "على الطاير" من خارج منطقة الجزاء للإيرلندي جيف هندريك، بعدما وصلته الكرة المبعَدة من دفاع تشلسي بعد ركلة ركنية لفريقه (8).

لكن تشلسي لم يتأخر في معادلة النتيجة، بعدما اخترق لاعبه الدولي البلجيكي إدين هازار منطقة جزاء بيرنلي عن الجهة اليسرى، وحول الكرة أرضية للفرنسي نغولو كانتي الذي سددها قوية في شباك هيتون (12).

وسارع تشلسي الى قلب النتيجة بالكامل، وذلك بفضل هيغواين المعار من يوفنتوس الإيطالي، اذ أفاد المهاجم الدولي من تبادل سريع للكرة مع زميله الإسباني سيزار أسبيليكويتا داخل المنطقة، مرر خلاله الأخير الكرة بالكعب رائعة الى هيغواين على الطرف الأيمن للمنطقة، فعاجلها بتسديدة قوية ارتدت من أسفل عارضة مرمى هيتون الى داخل الشباك (14).

وبينما واصل تشلسي الضغط، فاجأه بيرنلي من كرة ثابتة أيضا، بركلة حرة الى داخل المنطقة تحولت من رأس مي الى رأس النيوزيلندي كريس وود، ومنه بالعرض الى بارنز غير المراقب، فحولها بالقدم من مسافة قريبة الى شباك حارس المرمى الإسباني كيبا أريسابالاغا (24).

واعتمد الفريقان على التسديدات القوية من داخل المنطقة وخارجها، منها لهازار (28) مرت بجانب القائم الأيمن، تلتها أخرى عبر هيغواين (30) دون نتيجة، بينما رد بيرلني عبر تسديدة من خارج المنطقة لوود (40).

وأخرج تشلسي في الشوط الأول لاعبه كالوم هودسون-أودوي للإصابة. وأوضح أحد مساعدي ساري، جيانفرانكو زولا، أن الإصابة هي في وتر أخيل "وتبدو خطرة".

- غضب هيغواين... وطرد ساري -

وفي الشوط الثاني، تراجع الإيقاع والفرص، مع أفضلية واستحواذ لتشلسي الذي حاول هز الشباك مجددا عبر أكثر من محاولة، لاسيما بتسديدة قوية للبرازيلي إيمرسون من خارج المنطقة ابجانب القائم الأيسر (58)، والمتابعة القوية لأسبيليكويتا التي تصدى لها هيتون بصعوبة (67).

وحاول ساري تعديل خط هجومه من خلال الدفع في الدقيقة 77 بالفرنسي أوليفييه جيرو بدلا من هيغواين الذي قدم مباراة جيدة. ولم يخف الأخير عدم رضاه عن استبداله لدى جلوسه الى دكة البدلاء.

وشهدت الدقائق الأخيرة احتكاكا كان طرفاه الأساسيان لاعب تشلسي الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش (بديل كانتي الذي بدا أنه أصيب أيضا)، وجاك كورك من بيرنلي، قبل تدخل لاعبين آخرين. وخلال الإشكال، ترك ساري المنطقة المخصصة له عند دكة البدلاء ليقترب من التدافع المتواصل بين اللاعبين، ما دفع حكم المباراة الى طرده خارج الملعب.

وأكد زولا أن ساري "خرج من منطقته ليطلب من اللاعبين أن يواصلوا المباراة (بدلا من الاحتكاك مع الخصوم). أساء (الحكم) كيفن فريند فهم ما كان يقوم به. أنا غير راض بذلك، وهو غير راض بذلك.

وفي مقابل النقطة غير الكافية في حسابات تشلسي، كانت نقطة التعادل ثمينة لبيرنلي الساعي للابتعاد بشكل إضافي عن خطر الهبوط، اذ رفعت رصيده الى 40 نقطة في المركز الخامس عشر، بفارق تسع نقاط عن كارديف سيتي الثامن عشر (أول المراكز المؤدية للهبوط).

وقال هيتون "كانت نقطة هائلة. كنا نعرف أن المباراة ستكون صعبة (...) كنا جيدين جدا في المحاولات المنظمة هجوميا ودفاعيا".