رياضة

الدوري الأميركي: دنفر وتورونتو يعادلان سان أنتونيو وأورلاندو
الأربعاء 17 نيسان 2019
المصدر: أ ف ب
قاد جمال موراي فريقه دنفر ناغتس لمعادلة ضيفه سان أنتونيو سبيرز في الدور الأول للأدوار الاقصائية "بلاي أوف" لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، كما فعل تورونتو رابتورز مع أورلاندو ماجيك، بينما حقق بورتلاند ترايل بلايزرز فوزا ثانيا تواليا على أوكلاهوما سيتي ثاندر.

 

وفي مباريات أقيمت الثلاثاء، وهي الثانية للفرق المذكورة ضمن سلسلة من سبع مباريات ممكنة، عوّض دنفر خسارته الأولى على أرضه وفاز على ضيفه سان أنتونيو 114-105، ليتعادل الفريقان بنتيجة 1-1 قبل الانتقال لخوض المباراتين المقبلتين على ملعب سبيرز.

وفي المنطقة الغربية أيضا، قطع بورتلاند نصف الطريق نحو الدور المقبل، بتحقيقه الفوز الثاني على ضيفه أوكلاهوما 114-94.

وبنتيجة مباراة وحيدة ضمن "بلاي أوف" المنطقة الشرقية أمس، استعاد صاحب المركز الثاني في الموسم المنتظم تورونتو رابتورز توازنه وعادل السلسلة (1-1) بالتغلب على ضيفه أورلاند ماجيك بسهولة 11-82.

على ملعب دنفر "بيبسي سنتر"، احتاج ناغتس الى جهد جبار من الكندي موراي (22 عاما) في الربع الأخير، لقلب النتيجة وتفادي الانتقال الى ملعب سان أنتونيو بدءا من الثلاثاء وهو متأخر بنتيجة صفر-2.

وأنهى موراي المباراة مع 24 نقطة منها 21 في الربع الأخير الذي سجل فيه فريقه 39 نقطة، لينهي دنفر المباراة فائزا بعدما كان سان أنتونيو ونجمه ديمار ديروزن (مع 31 نقطة في المباراة) قد صنعا فارقا كبيرا وصل في الربع الثاني الى 19 نقطة.

وبعدما أضاع في المباراة الأولى التي انتهت بخسارة دنفر 96-101، محاولة في اللحظات الأخيرة كانت كفيلة بتغيير مجرى اللقاء، واكتفى بثلاث نقاط في الأرباع الثلاثة الأولى الثلاثاء، بدا موراي في طريقه الى أداء مخيب يمنح سان أنتونيو أفضلية كبيرة قبل انتقال السلسلة الى أرضه، قبل أن يحقق اللاعب الشاب المأمول منه في الربع الأخير.

وشدد مدرب موراي مايك مالون على أنه لم يشكك مطلقا بقدرات لاعبه، ولم يدرس حتى امكانية إراحته في الربع الأخير نظرا لمحدودية أدائه.

واعتبر أن ما حصل في مباراة الثلاثاء "مهم جدا لكل اللاعبين، لكن على وجه الخصوص لجمال. هو لاعب شاب وعانى ليتمكن من اللعب بالشكل الصحيح. لم أتوقع أن يقدم هذا الأداء في الربع الرابع، لكنني كنت مدركا بأنه يحتاج الى هذه الدقائق. احتاج الى أن يكون على أرض الملعب".

وتابع مالون "أنا كنت أحتاج لأظهر له أنني أؤمن به (...) كان علي أن أبقيه. في حال سجل أم أضاع، هو لاعبنا".

- الوحي من غولدن ستايت -

وبنى موراي على الأداء الذي قدمه زملاؤه في الأرباع الثلاثة الأولى، وأبرزهم غاري هاريس مع 23 نقطة وخمس متابعات، والصربي نيكولا يوكيتش مع 21 نقطة و13 متابعة وثماني تمريرات حاسمة، وبول ميلساب مع 20 نقطة وسبع متابعات.

واعتبر مالون أن نقطة التحول لفريقه كانت خلال وقت مستقطع في الربع الثالث عندما كان دنفر متأخرا بفارق 16 نقطة. وأكد المدرب أنه طلب من لاعبيه أن يتذكروا ما حققه لوس أنجليس كليبيرز في اليوم السابق، عندما تفوق على بطل الموسمين الماضيين غولدن ستايت ووريرز 135-131، على رغم أنه تأخر بفارق 31 نقطة خلال المباراة.

وتابع "ذكرتهم بأنه تتبقى أمامنا 18 دقيقة. ذكرتهم بما قام به كليبيرز في الليلة السابقة (...) لكنني قلت لهم بأن ذلك يتحقق فقط اذا ما آمنّا، اذا ما التزمنا بالقتال، والهجوم"، معتبرا أن لاعبيه طبقوا هذه التعليمات بحذافيرها.

وفي مباراة ثانية ضمن "بلاي أوف" المنطقة الغربية، قطع بورتلاند خطوة كبيرة نحو الدور الثاني الذي غاب عنه في الموسمين الماضيين، بتقدمه 2-صفر على أوكلاهوما، قبل الانتقال لخوض المباراتين المقبلتين على ملعب سيتي ثاندر بدءا من الجمعة (بتوقيت الولايات المتحدة).

واعتمد بورتلاند مرة جديدة على الثنائي سي جاي ماكولوم وداميان ليلارد، اذ حقق الأول 33 نقطة وثماني متابعات وخمس تمريرات حاسمة، وأضاف الثاني 29 نقطة وأربع متابعات وست تمريرات حاسمة.

وبدا أوكلاهوما مع نجميه بول جورج (27 نقطة وثماني متابعات) وراسل وستبروك (14 نقطة وتسع متابعات و11 تمريرة حاسمة)، قريبا من تعديل نتيجة السلسلة بعد تحقيقه أفضلية في الربع الثاني بتقدم عشر نقاط.

لكن بورتلاند تمكن من التعويض وأنهى الشوط الأول متعادلا مع ضيفه (54-54)، قبل أن يحقق فارقا كبيرا في الربع الثالث (37-21)، ويعزز الفارق في الربع الأخير (23-19).

- 37 نقطة للينارد -

وفي المنطقة الشرقية، تمكن تورونتو الذي يعد من المرشحين للذهاب بعيدا في "بلاي أوف" هذا الموسم، من معادلة النتيجة مع ضيفه أورلاندو ماجيك 1-1، قبل انتقال السلسلة الى ملعب الأخير.

ويدين تورونتو بفوزه الثلاثاء الى نجمه كاوهي لينارد الذي أنهى المباراة مع 37 نقطة وأربع متابعات وأربع تمريرات حاسمة، بينما أضاف كايل لاوري 22 نقطة وأربع متابعات وسبع تمريرات، والكاميروني باسكال سياكام 19 نقطة وعشر متابعات.

ولم يكرر تورونتو خطأ المباراة الماضية عندما أتاح لأورلاندو الفوز بفارق ثلاث نقاط فقط وبفضل محاولة ثلاثية ناجحة قبل 3,4 ثوانٍ من النهاية، فهيمن على لقاء الأمس على ملعبه "سكوشيا بنك أرينا" من بدايته لختامه.

ولم يسمح رابتورز لمنافسه بالتقدم ولو بنقطة واحدة في أي مرحلة من المباراة، على رغم محاولات آرون غوردون (20 نقطة وخمس متابعات) والفرنسي إيفان فورنييه (10 نقاط وخمس متابعات)، منح فريقهما أورلاندو أفضلية كبيرة قبل استكمال السلسلة على ملعبه بدءا من الجمعة.

ويتأهل الى الدور المقبل الفريق الذي يسبق منافسه للفوز بأربع مباريات.