رياضة

بطولة فرنسا: سان جرمان للعودة بنقطة ولقب من ليل
الخميس 11 نيسان 2019
المصدر: أ ف ب
سيعود باريس سان جرمان بلقبه الثاني تواليا والسادس في آخر سبعة مواسم، بحال تفاديه الخسارة على أرض صاحب المركز الثاني ليل عندما يلتقيان الأحد في قمة المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

 

وكانت الفرصة سانحة لسان جرمان لضمان لقب "ليغ 1" الأحد الماضي بعد إهدار ليل تقدمه على أرض رينس وانتهاء مباراتهما بالتعادل(1-1).

لكن الفريق الباريسي المملوك قطريا، فوجئ على أرض ملعبه بارك دي برانس من ستراسبورغ الذي عندما تقدم عليه 2-1 حتى الدقائق العشر الأخيرة، قبل أن يمنحه المدافع الألماني تيلو كيهرر نقطة التعادل 2-2.

لكن مع ابتعاد فريق المدرب الالماني توماس توخيل بفارق 20 نقطة عن الفريق الشمالي، سيكون بحاجة لنقطة وحيدة كي يضمن اللقب حسابيا، وإن كان قد ضمنه منطقيا منذ فترة طويلة، علما بأن سان جرمان يملك مباراة مؤجلة مع نانت يخوضها الأربعاء المقبل.

وحقق فريق العاصمة بداية خارقة مع مدربه توخيل الذي تولى مهامه هذا الموسم خلفا للاسباني أوناي إيمري، فحصد 14 انتصارا تواليا وهي أفضل بداية في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.

تعادل فقط ثلاث مرات ضد بوردو وستراسبورغ (مرتان) وخسر مرة أمام ليون في شباط/فبراير (1-2)، وحصد 53 نقطة من أصل 57 ممكنة عند منتصف الطريق بعد 19 مرحلة في دور الذهاب الذي ختمه بمهرجان تهديفي ضد غانغان (9-صفر).

وسيكون الفريق الذي يفتقد جهود نجمه البرازيلي نيمار، أغلى لاعب في العالم (222 مليون يورو)، منذ 23 كانون الثاني/يناير بعد تعرضه لاصابة في مشط قدمه اليمنى خلال مباراة ضد ستراسبورغ في كأس فرنسا، أمام فرصة الوصول الى حاجز المئة نقطة الرمزي، والذي لم ينجح أي فريق فرنسي بتحقيقه.

ويحمل سان جرمان نفسه الرقم القياسي مع 96 نقطة حققها مع مدربه السابق لوران بلان في 2016.

- على طريقة "ان بي ايه" -

وقال قائد سان جرمان البرازيلي تياغو سيلفا لقناة النادي "لدينا فرصة التتويج في ليل. في مباراة الذهاب (2-1) لعبنا جيدا. فريقهم خطير جدا خصوصا على أرضه. تستحق البطولة مباراة من هذا النوع بين المتصدر ووصيفه".

وتابع اللاعب البالغ 34 عاما "المباراة بمثابة النهائي. ستكون مباراة رائعة وآمل في التتويج بعد نهايتها".

وعاد الأربعاء الى تمارين سان جرمان الذي ودع بطريقة مؤلمة من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد الانكليزي، مهاجمه الفذ الأوروغوياني إدينسون كافاني، الغائب عن الملاعب منذ 9 شباط/فبراير بسبب الإصابة، لكن مشاركته ضد ليل ليست مؤكدة.

وتدرب لاعب الوسط البرازيلي ماركينيوس بمفرده بعد تعرضه لاصابة بفخذه في نصف نهائي الكأس ضد نانت (3-صفر).

في المقابل، يبحث ليل الذي أهدر 5 نقاط في آخر 3 مباريات برغم بدايته المميزة لعام 2019، عن ضمان مركزه الثاني المؤهل مباشرة الى دوري أبطال أوروبا، اذ يبتعد بفارق 5 نقاط عن ليون الثالث الذي يفتتح المرحلة على أرض نانت الخامس عشر الجمعة.

ويحقق ليل بطل الثنائية في موسم 2010-2011، قفزة نوعية بقيادة مدربه كريستوف غالتييه بعد إفلاته من الهبوط الى الدرجة الثانية الموسم الماضي وحلوله في المركز السابع عشر.

وقال رئيسه جيرار لوبيز "آمل في تطبيق ليل لأسلوب يشبه أندية الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة. أن يهاجم الفريق تلقائيا بعد استحواذ الكرة".

ويعود الفوز الأخير لليل على سان جرمان في الدوري الى موسم 2011-2012 عندما سجل له البلجيكي إدين هازار نجم تشلسي الانكليزي حاليا من ركلة جزاء (2-1).

ويتأهل بطل ووصيف الدوري الى دوري أبطال أوروبا والثالث الى الدور التمهيدي الثالث، فيما يحجز الرابع بطاقة المشاركة في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وبعد إحرازه لقب كأس الرابطة على حساب غانغان بركلات الترجيح السبت الماضي، ضمن ستراسبورغ بطاقة المشاركة في الدور التمهيدي الثاني من يوروبا ليغ.

وفي ظل أريحية سان جرمان، واقتصار السباق منطقيا على المركز الثاني بين ليل (61 نقطة) وليون (56)، يبدو الصراع قويا على المركز الرابع بين سانت اتيان (50) ومرسيليا (48) ورينس ونيس (47).

ويستقبل مرسيليا نيم العاشر والفائز في آخر مباراتين، وسانت اتيان بوردو الثالث عشر الذي حقق في المرحلة الماضية فوزه الأول في سبع مباريات.