رياضة

أبطال آسيا: العين ينتزع التعادل من الدحيل واستقلال يوقف الهلال
الثلاثاء 09 نيسان 2019
المصدر: أ ف ب
انتزع العين الإماراتي تعادلا ثمينا من الدحيل القطري 2-2 الإثنين ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، في مباراة تقدم فيها المضيف بهدفين، بينما أوقف استقلال الإيراني سلسلة الهلال السعودي بإسقاطه 2-1.

 

في المباراة الأولى، سجل للدحيل كريم بوضيف (9) والمغربي يوسف العربي (32)، وقلص العين الفارق عبر جمال معروف (36) وعادل عبر السويدي ماركوس بيرغ (58)، علما بأن هدف التعادل جاء بعد دقيقتين من إضاعة لاعبه البرازيلي كايو فرنانديز ركلة جزاء.

وفي المباراة الثانية التي أقيمت أيضا في الدوحة، سجل لاستقلال علي كريمي (5) وبيجمان منتظري (30)، والفرنسي بافيتيمبي غوميس للهلال (71).

وعلى رغم الخسارة، بقي الهلال في صدارة المجموعة برصيد ست نقاط بعد فوزين في الجولتين الأوليين على العين والدحيل، وبات الفريق القطري ثانيا مع أربع نقاط بفارق الأهداف أمام استقلال الثالث، والعين الرابع بنقطتين.

وكان لحارس مرمى الفريق الإماراتي خالد عيسي دور كبير في حرمان المضيف الدحيل من الفوز بتصديه لفرص عدة.

وضغط الدحيل مبكرا وهدد المرمى بتسديدة البرازيلي إدميلسون أنقذها عيسى قبل أن يبعدها الدفاع (4)، وتبعه محمد موسى بتسديدة حولها عيسي الى ركنية (6).

وأثمر ضغط الدحيل هدفا سريعا بعدما وصلت عرضية إدميلسون الى بوضيف داخل المنطقة، فسددها مباشرة على يمين عيسى.

وتحول العين الى الهجوم بعد الهدف، وسنحت له الفرصة الأولى من كرة أمامية وصلت الى بيرغ الذي انفرد وسدد بجانب القائم (17).

وبعد أكثر من محاولة غير مثمرة للطرفين، نجح إدميلسون في صنع الهدف الثاني بطريقة مماثلة من عرضية وصلت الى يوسف العربي عند نقطة الجزاء، فخطفها بيسراه علي يمين خالد عيسى.

لكن العين رد سريعا من كرة طويلة نفذها حارسه ووصلت الى منطقة الدحيل، انفرد على إثرها جمال معروف وسدد داخل الشباك.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، أهدر النجم الدولي المعز علي العائد بعد غياب عن الجولتين الأوليين للإصابة، فرصة خطرة للدحيل بعد تمريرة من إدميلسون، لكن تسديدته ارتدت من جسم خالد عيسى.

وبعدما أنقذ حارس الدحيل كلود أمين ركلة جزاء نفذها كايو فرنانديز (56)، ارتكب خطأ فادحا بعد دقيقتين بإفلات كرة عرضية سهلة من بين يديه، أكملها بيرغ بسهولة في الشباك مانحا فريقه التعادل.

وضغط الدحيل بكل قوة محاولا استعادة أفضليته وتفادي الاكتفاء بالتعادل بعد فوز وخسارة في الجولتين الماضيتين، لكن لاعبيه أضاعوا سلسلة من الفرص أبرزها تسديدة قوية للياباني شويا ناكاجيما أنقذها عيسى (75)، ورأسية صعبة ليوسف العربي أبعدها عيسى بأطراف أصابعه (90+6).

- خسارة أولى للهلال -

وفي مباراة ثانية أقيمت في الدوحة التي اختارها الفريق الإيراني أرضا محايدة لمبارياته مع الأندية السعودية في ظل انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وطهران، تفوق استقلال منذ الدقائق الأولى واستغل ابتعاد الهلال بطل السعودية عن مستواه.

وخطف الفريق الإيراني هدفي الفوز بضربتي رأس صنعهما الجنوب إفريقي أياندا باتوسي الذي نفذ ركلة ركنية انقض عليها كريمي وسجل الهدف الأول، وركلة حرة من منتصف الملعب مررها الى داخل المنطقة ليحولها محمد دانشكر عرضية الى منتظري الذي تابعها قوية في المرمى.

وحاول الهلال العودة لكن مهمته كانت صعبة لابتعاده عن مستواه، وظهرت خطورته في أواخر الشوط الأول بفرصة للإيطالي سيباستيان جيوفنكو الذي راوغ وسدد فوق العارضة (43).

وفي الشوط الثاني، ظهر الهلال بأداء مختلف، فاندفع الى الهجوم وسيطر على المجريات وسط تراجع دفاعي للهلال الذي اقترب أكثر من الشباك.

وأهدر جيوفنكو فرصة خطرة من عرضية محمد الشهلوب سددها قوية وانقذها الحارس حسين حسيني (50).

وتمكن غوميس من تقليص الفارق عندما فشل المدافع الإيراني ميلاد زكيبور في إبعاد كرة عرضية فهيأها بالخطأ سهلة أمام الفرنسي.