رياضة

ضربة قوية لآمال مرسيليا في التّأهُّل لدوري الأبطال بالهزيمة أمام بوردو
السبت 06 نيسان 2019
المصدر: رويترز
تلقت آمال مرسيليا في اللعب بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم المقبل ضربة قوية بعد هزيمته على أرض بوردو بهدفين دون رد.

ولم يفز مرسيليا على بوردو في عقر داره في دوري الأضواء منذ 1977 ويحتل حاليا المركز الخامس برصيد 48 نقطة من 31 مباراة متأخرا بثماني نقاط عن أولمبيك ليون الثالث والذي يملك مباراة مؤجلة.

ويحتل بوردو المركز 11 برصيد 38 نقطة.

تقدم بوردو، الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع بابلو في الدقيقة 82، بعد مرور 27 دقيقة من ركلة جزاء نفذها فرانسوا كامانو بعد احتساب لمسة يد في المنطقة على نيمانيا رادونيتش.

وتفوق نيكولا دي بريفيل على ثنائي الدفاع أبو بكر كمارا وهيروكي ساكاي قبل أن يسدد في شباك الحارس ستيف مانداندا ليجعل النتيجة 2-صفر بعد 71 دقيقة.

وغاب عن مرسيليا المصاب لوكاس أوكامبوس بينما جلس ماريو بالوتيلي بين البدلاء قبل أن ينزل بدلا من ديميتري باييه في الدقيقة 68 لكنه لم يشكل أي خطورة مثل بقية لاعبي مرسيليا.

ويستضيف ليون، الذي يشغل آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، منافسه ديجون يوم السبت.

وسيحرز باريس سان جيرمان المتصدر اللقب إذا فاز على ستراسبورج يوم الأحد شريطة أن يخفق ليل في الخروج بالنقاط الثلاث من ملعب ستاد رانس في اليوم ذاته.