رياضة

بطولة إنكلترا: سيتي أمام فرصة مثالية لاستعادة الصدارة
الاثنين 01 نيسان 2019
المصدر: أ ف ب
سيكون مانشستر سيتي حامل اللقب أمام فرصة مثالية لاستعادة صدارة الدوري الإنكليزي من ليفربول، وذلك عندما يتواجه الأربعاء على أرضه مع كارديف سيتي في المرحلة الثالثة والثلاثين التي تفتتح الثلاثاء وتستمر حتى الإثنين المقبل وتتخللها مباراتان مؤجلتان للجارين تشلسي وتوتنهام.

 

ويلعب سيتي مباراته ضد كارديف الأربعاء لأنه مدعو لمواجهة ضيفه برايتون السبت في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس إنكلترا، على غرار طرفي المباراة الثانية في دور الأربعة واتفورد وولفرهامبتون اللذين يفتتحان المرحلة 33 الثلاثاء ضد ضيفيهما فولهام ومانشستر يونايتد على التوالي.

ويبدو سيتي مرشحا لوضع ليفربول تحت الضغط مجددا وإزاحته عن الصدارة حتى الجمعة حين يحل فريق "الحمر" ضيفا على ساوثمبتون، وذلك في ظل الفوارق الفنية الكبيرة بين فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا وضيفه الويلزي الذي خسر لقاء الذهاب على أرضه بخماسية نظيفة.

ويقبع كارديف في المركز الثامن عشر بفارق 5 نقاط عن منطقة الأمان، لكنه أظهر الأحد ضد تشلسي أنه قادر على مقارعة الكبار حين تقدم على الفريق اللندني حتى الدقيقة 84 قبل أن يدرك الأخير التعادل ثم يخطف الفوز 2-1 بهدف في الوقت بدل الضائع.

لكن في ظل الأهمية التي ترتديها المباراة بالنسبة لسيتي الذي يحتل المركز الثاني بفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر لكن مع مباراة مؤجلة يخوضها في 24 الشهر الحالي في معقل جاره اللدود يونايتد، سيكون من الصعب جدا على كارديف الوقوف في وجه فريق غوارديولا الذي خرج فائزا من المراحل السبع الأخيرة، بينها انتصاران على أرسنال 3-1 وتشلسي 6-صفر.

ويمر سيتي بفترة رائعة، إذ فاز بـ19 من أصل المباريات العشرين التي خاضها منذ بداية العام الحالي في جميع المسابقات، وهو ينافس على أربع جبهات إذ توج أيضا بكأس الرابطة ووصل الى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا حيث يواجه مواطنه توتنهام الشهر المقبل، الى جانب بلوغه نصف نهائي الكأس ومنافسته على لقب الدوري الممتاز.

وبعد الفوز على فولهام 2-صفر السبت في المرحلة 32، رأى غوارديولا أن "مانشستر سيتي وليفربول قاما بعمل رائع حتى الآن. سيكون لدينا 80 نقطة قبل 6 مباريات من النهاية إذا فزنا الاسبوع المقبل".

وتابع "سنقدم كل شيء للفوز. هوية المسابقة لا تهم، سنحاول الفوز في المباراة التالية"، أما "بالنسبة لمواجهة كارديف سنقوم بتبديل اللاعبين، نحن بحاجة للجميع".

وعن السعي لاحراز رباعية لم يسبق أن حققها أي فريق إنكليزي، قال غوارديولا "لا أعتقد أن أحدا يتذمر (من وضع الفريق هذا الموسم)... نحن جاهزون على الصعيد الذهني. أعتقد أن اللاعبين ليسوا أغبياء، يعرفون أننا نعيش أشياء من الصعب جدا تحقيقها، أن نصل الى بداية نيسان/أبريل وفي جعبتنا لقبين (درع المجتمع وكأس الرابطة) هذا الموسم ونقاتل على الثلاثة الأخرى، هم مدركون ذلك (حجم الانجاز)".

ورأى أن تحقيق الرباعية أمر "صعب لكن نريد المحاولة. دعونا ألا نفكر كثيرا بالألقاب، بل بما هو التالي. التالي بالنسبة لنا هو كارديف. لنتحضر جيدا وأن ندخل كالماكينة من أجل الفوز، اللعب...".

- روحية فيرغوسون -

وعلى ملعب "مولينيو ستاديوم"، يأمل مانشستر يونايتد الإفادة من تراجع مستوى مضيفه ولفرهامبتون من أجل تحقيق ثأره منه حين يواجهه الثلاثاء، وذلك بعد أن تسبب فريق المدرب البرتغالي نونو سانتو بإخراجه من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس بالفوز عليه 2-1 منتصف الشهر الماضي.

ولم يذق ولفرهامبتون طعم الفوز سوى مرة واحدة في المراحل الست الأخيرة التي تخللها خسارته أمام هادرسفيلد، أول الهابطين الى الدرجة الأولى، وبيرنلي السابع عشر، ما يجعل يونايتد مرشحا لتحقيق فوزه الثاني تواليا منذ قرار إدارة النادي بتثبيت المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير بعقد لثلاثة أعوام، بعد أن استلم المهمة في بادىء الأمر بشكل موقت حتى نهاية الموسم خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو.

وقاد سولسكاير فريقه الى 15 فوزا في 19 مباراة، وللعودة الى المنافسة على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا التي بلغ فيها أيضا الدور ربع النهائي حيث يواجه برشلونة الإسباني بعد أسبوعين.

ورأى قلب الدفاع فيل جونز أن ما يقدمه يونايتد باشراف سولسكاير يذكره بحقبة المدرب الأسطوري السير الاسكتلندي أليكس فيرغوسون، مضيفا لموقع النادي "يمكنك أن ترى أوجه التشابه بين الآن وتلك الفترة. إنه شيء لطيف، منعش ونحن نستمتع به جميعا".

واعتبر ابن الـ27 عاما الذي توج بلقب الدوري الممتاز تحت اشراف فيرغوسون عام 2013، أن "أولي قام بعمل رائع منذ أن جاء إلينا. يمكنك أن ترى ذلك في وجوه اللاعبين كل يوم في التدريب. لكن يجب أن نحرص على استمرارنا في التحسن. لدينا منصة جيدة للبناء عليها ونأمل أن نتمكن من إنهاء الموسم بقوة. نحن نفهم بالضبط ما يريد، والعكس صحيح، وهذا الأمر يأتي بثماره".

وكشف أن "اللاعبين يستمتعون بكرة القدم. إنه أمر مثير، نحن نسير في الاتجاه الصحيح...".

ويتقارع مانشستر يونايتد مع الثلاثي اللندني توتنهام وأرسنال وتشلسي على التأهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وستكون الفرصة قائمة أمام توتنهام لتعويض خسارته الصعبة الأحد ضد ليفربول 1-2 بهدف في الثواني الأخيرة جاء بالنيران الصديقة عبر مدافعه البلجيكي توبي الديرفيلد، وذلك عندما يتواجه الأربعاء مع ضيفه وجاره كريستال بالاس في مباراة مؤجلة من المرحلة 31.

ويحتل توتنهام المركز الثالث بفارق الأهداف أمام يونايتد ونقطة أمام تشلسي الذي يلعب بدوره مباراة مؤجلة من المرحلة 27 الأربعاء أيضا ضد ضيفه برايتون الخامس عشر.