رياضة

بطولة فرنسا: سان جرمان يحسم الكلاسيكو مع مرسيليا ويبتعد 20 نقطة
الاثنين 18 آذار 2019
المصدر: أ ف ب
قاد النجم الارجنتيني انخل دي ماريا فريقه باريس سان جرمان حامل اللقب والمتصدر الى حسم لقاء الكلاسيكو ضد مرسيليا 3-1 بتسجيله هدفين وصنعه لآخر ضمن المرحلة التاسعة والعشرين من بطولة فرنسا لكرة القدم على ملعب "بارك دي برينس" الاحد.

 

ورفع سان جرمان رصيده الى 77 نقطة متقدما بفارق 20 نقطة عن ليل الذي خسر امام موناكو صفر-1 على ارضه، ليقترب خطوة اضافية من الاحتفاظ بلقبه.

واستمر غياب مهاجم منتخب الأوروغواي ادينسون كافاني عن صفوف سان جرمان لاصابة عضلية تعرض لها الشهر الماضي.

وخسر باريس سان جرمان جهود مدافعيه البرازيلي داني ألفيش والبلجيكي توما مونييه في نصف الساعة الأول، فشارك بدلا منهما كولان داغبا والألماني ثيلو كيهرير.

كانت الفرصة الأولى في المباراة للمهاجم الايطالي المشاكس ماريو بالوتيلي الذي سدد كرة من خارج المنطقة تصدى لها حارس سان جرمان الفونس اريولا (7).

وكان الشك يحوم حول مشاركة بالوتيلي في المباراة لانه لم يستقل طائرة فريقه الى باريس السبت بداعي المرض قبل ان يلتحق به الاحد.

وافتتح دي ماريا التسجيل لباريس سان جرمان منتصف الشوط الاول لكن الحكم الغى الهدف بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو (في أيه آر).

لكن دي ماريا قام بعدها بمجهود فردي رائع حيث سار بالكرة لمسافة قريبة قبل ان يمررها متقنة باتجاه كيليان مبابي، ليتابعها الأخير زاحفة بعيدا عن متناول حارس مرسيليا ستيف ماندادا (45).

وعزز مبابي رصيده في صدارة ترتيب الهدافين بـ26 هدفا.

وفي مطلع الشوط الثاني فأجا مرسيليا اصحاب الارض بادراك التعادل عبر فاليري جرمان الذي سدد كرة مباغتة بيسراه من مسافة قريبة.

بيد ان دي ماريا نجم المباراة بلا منازع نجح في منح التقدم مجددا لفريقه بعد حركة فنية رائعة بعيدا في الزاوية البعيدة لمرسيليا (55).

وازدادت الامور سوءا بالنسبة الى مرسيليا بطرد حارسه مانداندا للمسه الكرة خارج مرماه بعد انفراد دي ماريا به في الدقيقة 61.

وحل بدلا منه الحارس يوهان بيليه على حساب بالوتيلي الذي اخرجه مدربه رودي غارسيا.

وسرعان ما اضاف دي ماريا الهدف الثالث من ركلة حرة مباشرة سددها باتقان (66).

ونجح الحارس البديل في انقاذ ركلة جزاء لمبابي احتسبت لصالح الاخير في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

-ليون يقترب من الوصافة-

وقلص ليون الفارق عن ليل صاحب المركز الثاني الى 4 نقاط بفوزه على مونبلييه 3-2.

وضمد ليون بالتالي جراحه الأوروبية بعد خروجه من الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال على يد برشلونة الإسباني بالخسارة أمامه 1-5 إيابا بعد تعادلهما سلبا ذهابا في ليون.

وابتعد ليون بفارق 6 نقاط عن مرسيليا الرابع الذي يخوض امتحانا صعبا بحلوله ضيفا الأحد أيضا على باريس سان جرمان الذي يحلق في الصدارة بفارق شاسع.

وافتتح ليون التسجيل عبر مارتن تيرييه بعد مرور 12 دقيقة اثر عرضية من البرازيلي رافايل دا سيلفا، لكن فلوران موليه ادرك التعادل لمونبلييه من ركلة حرة مباشرة إثر عرقلة تانغي ندومبيلي لبول لاسن (36).

وفي الشوط الثاني أضاف ليون هدفين عبر موسى ديمبيلي (58) رافعا رصيده الى 12 هدفا هذا الموسم في الدوري، والفرنسي-الجزائري حسام عوار مستغلا تمريرة عرضية داخل المنطقة لليو دوبوا (86)، قبل ان يرد مونبلييه بهدف في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عبر السنغالي المخضرم سليمان كامارا (36 عاما).

واهدر نبيل فقير ركلة جزاء لليون في الدقيقة 70 المرة الثانية في ست محاولات هذا الموسم في الدوري.

وافسد مهاجم رين مبايي نيانغ فرحة الفوز على مدرب بوردو الجديد البرتغالي باولو سوزا عندما انتزع التعادل 1-1 لفريقه في الرمق الاخير.

وكان بوردو افتتح التسجيل بواسطة فرانسوا كامانو (58).

واستلم سوزا تدريب الفريق في 8 من الشهر الحالي خلفا للبرازيلي ريكاردو.