رياضة

يونايتد في مواجهة ميسي مجدّدًا وسيتي يصطدم مع توتنهام
السبت 16 آذار 2019
المصدر: رويترز
أسفرت قرعة دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي سحبت يوم الجمعة في مدينة نيون السويسرية عن مواجهة قوية بين برشلونة ومانشستر يونايتد في تكرار لنهائي نسختي 2009 و2011 من البطولة والتي أسفرتا عن انتصار الفريق القطالوني بفضل جهود لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

كما أسفرت القرعة عن مواجهة إنجليزية خالصة بين مانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير في أول مواجهة قارية بين الناديين بينما سيلعب يوفنتوس الإيطالي بقيادة البرتغالي كريستيانو رونالدو أمام أياكس امستردام الذي يعود لدور الثمانية لأول مرة بعد غياب 16 عاما.

وضرب ليفربول، الفائز باللقب خمس مرات ورابع ممثل للكرة الانجليزية في القرعة، موعدا مع بورتو البرتغالي في إعادة لمواجهتهما العام الماضي في دور الستة عشر والتي أسفرت عن فوز الفريق الإنجليزي 5-صفر في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وأسفرت قرعة الدور قبل النهائي عن أن الفائز من توتنهام أو سيتي سيواجه المنتصر من يوفنتوس أو اياكس بينما سيلتقي الفائز من يونايتد أو برشلونة مع المتأهل عن مواجهة ليفربول وبورتو.

وكان من الملفت غياب بايرن ميونيخ وريال مدريد عن دور الثمانية لدوري الأبطال وهي المرة الأولى التي يخفق فيها الناديان العملاقان في التأهل لهذا الدور منذ موسم 2005-2006.

وسيخوض برشلونة الفائز باللقب خمس مرات والذي تأهل لدور الثمانية للمرة 12 على التوالي مباراة الذهاب خارج ملعبه بعد أن غير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الترتيب ليتجنب أي تعارض بين مباراة مانشستر يونايتد على أرضه ومباراة جاره مانشستر سيتي الذي سيستضيف توتنهام هوتسبير على ملعبه في مباراة الإياب.

وسيلتقي توتنهام وسيتي ثلاث مرات في غضون عشرة أيام في شهر ابريل نيسان إذ سيلتقيان في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد مباراة الإياب.

وقال هوجو لوريس حارس مرمى توتنهام ”أثبتنا كفاءتنا بالفعل في (دور المجموعات) الموسم الماضي أمام ريال مدريد وبروسيا دورتموند. هذا الموسم واجهنا إنترناسيونالي وبرشلونة. توتنهام مستعد للمنافسة. نحتاج فقط للقليل من الحظ مع تعزيز روح الفريق“.

وستكون مواجهة أياكس، الذي كان في وقت من الأوقات أحد الأندية الأوروبية الكبرى لكنه يواجه صعوبات مالية في مجاراة أندية تلعب في بطولات دوري أكبر غير أنه نجح في أن يطيح بالبطل ريال مدريد من دور الستة عشر، أمام يوفنتوس بمثابة تكرار لنهائي نسخة 1996 والتي حسمها الفريق الإيطالي لصالحه بركلات الترجيح.

وسبق أن التقى الفريقان أيضا في نهائي كأس أوروبا القديم في 1973 وانتهت المباراة بفوز الفريق الهولندي بهدف نظيف.

وقال بافل نيدفيد مدير يوفنتوس ”لا أشعر بسعادة أو حزن. أياكس أطاح بريال مدريد. الأمر ليس سهلا. أعجبت بهذا الفريق كثيرا أمام ريال مدريد. لهذا السبب يجب أن نلتزم الحرص بشكل كبير. يجب أن نواجه اياكس بكل قوة. أتوقع خوض مباراتين قويتين“.

ولم يخسر يوفنتوس في آخر عشر مباريات في مواجهة أياكس وانتصر في خمس من آخر ست مواجهات بينهما.

ويبدو بورتو، الذي أحرز اللقب في نسخة 2004 بقيادة المدرب جوزيه مورينيو، واثقا من قدرته على تحقيق مفاجأة بعد أن أخفق العام الماضي.

وقال خيسوس كورونا لاعب الوسط ”علينا أن نحافظ على أحلامنا ونكون واثقين في قدرتنا على مواصلة الطريق.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول الذي أطاح ببايرن ميونيخ بعد الفوز عليه في عقر داره في دور الستة عشر ”ماذا أقول؟ إنه بورتو. واجهنا الفريق من قبل العام الماضي ونعرف جيدا مدى قوته. رأينا بأعيننا شخصية وقوة بورتو“.

وكان تشيلسي هو آخر فريق إنجليزي يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا في 2012.

وستقام مباريات ذهاب دور الثمانية للبطولة في التاسع والعاشر من ابريل بينما سيكون الإياب في 16 و17 من الشهر ذاته.