رياضة

دوري أبطال آسيا: الاتحاد يقلب الطاولة على الريان ويدك شباكه بخماسية
الثلاثاء 05 آذار 2019
المصدر: أ ف ب
قلب الاتحاد السعودي الطاولة على ضيفه الريان القطري عندما حول تخلفه بهدف إلى فوز كاسح 5-1 الإثنين على ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، وذلك في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثانية من دوري أبطال آسيا.

 

وتقدم الريان بهدف الأوروغوياني غونزالو فييرا (23)، قبل أن يرد الاتحاد بخمسة أهداف عبر فهد المولد (45 و78) وعبدالعزيز العرياني (45+1) وزياد الصحفي (48) وعبدالرحمن الغامدي (70).

وبهذه النتيجة، تصدر الاتحاد مجموعته بفارق الأهداف عن لوكوموتيف الأوزبكي الذي تغلب بدوره على الوحدة الإماراتي 2-صفر في مباراة أقيمت ظهر الإثنين في طشقند.

ولعب الاتحاد المباراة أمام مدرجات خالية بسبب العقوبة التي فرضها الاتحاد الآسيوي على جمهوره بحرمانه من حضور مباراتين على أرضه في المسابقة القارية، وذلك بعد استخدامهم الشماريخ واقتحام أرض الملعب خلال المواجهة أمام سباهان الإيراني التي أقيمت في مسقط عام 2016 .

وهو الفوز للاتحاد هذا الموسم على ملعبه في جميع المسابقات من أصل 12 مباراة، بينها 10 في الدوري المحلي وواحدة في كأس زايد للأندية الأبطال، ولم يحقق خلالها أي انتصار حيث تعادل في 5 وخسر 6.

وقد ساهم في التخلص من هذه المعاناة المدرب الجديد-القديم التشيلي خوسيه لويس سييرا الذي عالج مشاكل فريقه الفنية والمعنوية واستطاع التعادل في مباراة الدربي أمام الأهلي في الدوري وكسب الثانية أمام الريان، وهو يطمح بمواصلة النتائج الايجابية لانتشال الفريق من خطر الهبوط الذي بات يداهمه.

وتبادل الفريقان الهجمات خلال الشوط الأول وافتتح الريان التسجيل عندما سدد فييرا كرة قوية من حدود منطقة الجزاء استقرت على يسار الحارس فواز القرني (23).

وبحث الاتحاد عن التعديل وسدد فهد المولد كرة قوية اعتلت العارضة (35)، ثم نجح في الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط في تعديل النتيجة بعد لعبة جماعية وصلت على إثرها الكرة الى المولد الذي لعبها أرضية على يمين الحارس فهد يونس (45).

ولم يكتف الاتحاد بالتعادل، بل دخل الى استراحة الشوطين متقدما بعدما أضاف العرياني الهدف الثاني بنفس الطريقة حيث صوب الكرة لترتطم بالمدافع دامي تراوري وتأخذ طريقها داخل المرمى (45+1).

وبعد مرور دقيقتين على انطلاقة الشوط الثاني، عزز الاتحاد تقدمه بهدف ثالث سجله زياد الصحفي الذي تلقى كرة وصلته من ركنية ولعبها على يمين يونس (48)، ثم حصل صاحب الأرض على ركلة جزاء انبرى لها الغامدي بنجاح (70)، قبل أن يضع التشيلي كارلوس فيلانويفا زميله المولد في مواجهة المرمى، فسدد الكرة أرضية زاحفة على يسار الحارس القطري وسجل الهدف خامس (78).