رياضة

بطولة فرنسا: مباريات سهلة لفرق الصدارة
الجمعة 01 آذار 2019
المصدر: أ ف ب
تخوض فرق الصدارة مباريات سهلة في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، ما يتيح لمدرب باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب، الألماني توماس توخل فرصة إراحة بعد اللاعبين الأساسيين في المباراة ضد مضيفه كاين السبت قبل المواجهة الأوروبية المهمة مع مانشستر يونايتد الانكليزي.

 

ومن المتوقع أن يستمر توخل في تطبيق المداورة بين اللاعبين لاسيما أن فريقه (68 نقطة) يسير بخطى ثابتة نحو الاحتفاظ باللقب إذ يبتعد في الصدارة بفارق 17 نقطة عن ملاحقه المباشر ليل.

وأراح توخل الثلاثاء في ربع نهائي مسابقة الكأس ضد ديجون (3-صفر) كلا من البرازيلي ماركينيوس والمهاجم الفرنسي والهداف الشاب كيليان مبابي اللذين من المنتظر أن يشاركا أساسيين ضد كاين.

وباستثناء أدريان رابيو المستبعد بقرار إداري لعدم موافقته على تمديد عقده، والبرازيلي نيمار المصاب في مشط قدمه، قد تكون مجموعة توخل كاملة مع عودة الهداف الأوروغوياني إدينسون كافاني الى التدريب بعد غياب استمر نحو شهر إثر إصابته في الورك مطلع شباط/فبراير.

وقد يشارك كافاني في مباراة السبت ضد كاين، في آخر اختبار لفريق العاصمة قبل أن يستضيف الأربعاء على ملعبه بارك دي برانس مانشستر يونايتد في مباراة مصيرية للفريقين في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويخوض سان جرمان لقاء الإياب متسلحا بفوزه ذهابا، في غياب نيمار وكافاني، بهدفين نظيفين على فريق "الشياطين الحمر" في عقر داره ملعب أولدترافورد.

ا ف ب / فرانك فيفالأوروغوياني ادينسون كافاني (يسار) والإيطالي ماركو فيراتي (يمين) خلال الاحتفال بتوقيع عقد الرعاية لقميص باريس سان جرمان مع مجموعة أكور في 22 شباط/فبراير 2019

بدوره، سيحاول كاين الثامن عشر والمهدد بالهبوط (20 نقطة) الخروج بأقل خسارة ممكنة على ملعبه، ويعود أخر فوز له على فريق العاصمة الى موسم 2007-2008 حيث تغلب عليه مرتين في معقله ذهابا 1-صفر، وإيابا 3-صفر.

-ليل بهدوء أعصاب-

يخوض ليل الثاني مباراته مع ضيفه ديجون صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير (20 نقطة) بهدوء أعصاب وراحة تامة الأحد، خصوصا أن عودته في المرحلة السابقة من ملعب ستراسبورغ (1-1) كانت أفضل من نتيجة مطارده ليون الثالث الذي سقط على ملعب لويس الثاني أمام موناكو وصيف البطل صفر-2، ليتسع الفارق بينهما الى 5 نقاط.

والتقى ليل مع ديجون في دوري الدرجة الأولى حتى الآن سبع مرات، ففاز في خمس مباريات، وخسر مرة واحدة في ذهاب الموسم الماضي (صفر-3) بعد تعادل سلبي في إياب الموسم الذي سبقه.

من جانبه، يستضيف ليون تولوز الخامس عشر (28 نقطة)، وتبدو كفته راجحة من الناحية النظرية رغم خسارته الأخيرة أمام موناكو وتعادل منافسه مع ضيفه كاين 1-1.

وتعادل الفريقان في الذهاب على أرض تولوز 2-2، وفاز ليون في المباريات السبع السابقة بينهما، وكانت خسارته الأخيرة في ذهاب موسم 2014-2015 بنتيجة 2-1.

واستعاد موناكو بعضا من هيبته مع عودة المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، وحقق حتى الآن ثلاثة انتصارات وتعادل فابتعد قليلا عن منطقة الهبوط في المركز السادس عشر (25).

وترشحه التوقعات لمواصلة سلسلته الناجحة بأشراف مدربه الحالي وتحقيق فوز رابع السبت على حساب مضيفه أنجيه رغم أن الأخير يتقدم عليه في اللائحة في المركز الثاني عشر وبفارق 8 نقاط.

وتتركز الانظار بشكل خاص في هذه المرحلة على القمة بين مرسيليا الخامس (41 نقطة) وسانت اتيان الرابع الذي يتقدم عليه بفارق نقطتين في اطار صراعهما مع ليون (46) على المركز الثالث الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا.

بدوره، سيحاول رينس (41 أيضا) خطف النقاط الثلاث من استضافته لأميان السابع عشر ليبقى على نفس المسافة والمنافسة على مقعد في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

ويلعب الأحد أيضا نيس مع ستراسبورغ وغانغان مع نانت، فيما تأجلت الى الثلاثاء المقبل مباراة بوردو مع مونبلييه.