رياضة

الدوري الأميركي: دنفر يسقِط أوكلاهوما ورابتورز يقسو على بوسطن
الأربعاء 27 شباط 2019
المصدر: أ ف ب
قاد الصربي نيكولا يوكيتش فريقه دنفر ناغتس الى تحقيق فوزه الخامس تواليا في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وذلك على حساب ضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر، بينما ألحق تورونتو رابتورز خسارة قاسية بضيفه بوسطن سلتيكس.

 

وفي المباريات الثلاث التي أقيمت الثلاثاء، فاز دنفر على أوكلاهوما 121-112، بينما تفوق تورونتو على بوسطن 118-95، في حين كانت النتيجة الثالثة فوز نيويورك نيكس على ضيفه أورلاندو ماجيك 108-103.

ويدين دنفر ثاني ترتيب المنطقة الغربية خلف بطل الموسمين الماضيين غولدن ستايت ووريرز، بالفوز الى الصربي العملاق (2,13 م) الذي أنهى المباراة مع 36 نقطة وتسع متابعات و10 تمريرات حاسمة، ليقود الفريق الى تحقيق خامس فوز تواليا والحادي عشر في آخر 14 مباراة.

ومكن الفوز دنفر من تقليص الفارق مع المتصدر غولدن ستايت، اذ حقق الفريق الثلاثاء فوزه الـ42 مقابل 18 خسارة، إزاء 43 فوزا و17 خسارة لووريرز. في المقابل، حافظ أوكلاهوما على مركز الثالث في المنطقة ذاتها، لكنه تلقى أمس خسارته الـ22 في 60 مباراة.

لكن ثاندر بقيادة نجميه بول جورج وراسل وستبروك، كان قريبا الثلاثاء في قاعة "بيبسي سنتر" من قلب مجرى المباراة لصالحه على رغم توسيع دنفر الفارق في الربع الثالث الى 18 نقطة.

وأنهى دنفر الربع الأول بنتيجة 29-26، ووسع الفارق بشكل إضافي بإنهائه الثاني لصالحه 35-25. وبعدما انتهى الربع الثالث بتعادل الفريقين 27-27، ضغط أوكلاهوما في مطلع الربع الأخير، وتمكن من التقدم 100-97 بفضل رمية ثلاثية ناجحة لوستبروك قبل ست دقائق من النهاية.

الا أن دنفر كان صاحب الكلمة الأخيرة، وتمكن خلال الفترة المتبقية من الشوط من تقديم أداء كبير وتسجيل 24 نقطة مقابل 12 فقط لمنافسه.

وإضافة الى يوكيتش، برز في صفوف دنفر ويل بارتون مع 23 نقطة وثلاث متابعات وخمس تمريرات حاسمة، وجمال موراي مع 20 نقطة وخمس متابعات وخمس تمريرات.

وفي صفوف ثاندر، كان وستبروك قريبا من تحقيق "تريبل دبل" لكنه اكتفى بتسع تمريرات حاسمة مع نقاطه الـ22 ومتابعاته الـ14، بينما كان جورج أفضل مسجل للفريق مع 25 نقطة وثماني متابعات وسبع تمريرات حاسمة.

وحقق دنفر فوزه الثالث على أوكلاهوما في ثلاث مباريات هذا الموسم.

وقال مدرب الفائز مايك مالون "كل التقدير للاعبيّ الذين تمتعوا بما يكفي من رباطة الجأش لوقف اندفاع (أوكلاهوما)"، مضيفا "كما نعرف جميعا، هذا (ثاندر) فريق كرة سلة جيد جدا. التغلب عليه ثلاث مرات يدل على الكثير بشأن (قوة) فريقنا، ولا أعتقد أننا قدمنا بعد أفضل كرة سلة يمكننا تقديمها".

- أداء دفاعي مكلِف لسلتيكس -

وإضافة الى تفوق ثاني ترتيب المنطقة الغربية، حقق ثاني ترتيب الشرقية تورونتو فوزه الـ45 مقابل 17 خسارة، ليقترب من المتصدر ميلووكي باكس (46 فوزا و14 خسارة).

وأتى فوز تورونتو صريحا على بوسطن صاحب المركز الخامس في المنطقة الشرقية، ويدين به الى الكاميروني باسكال سياكام وكاوهي لينارد، اذ سجل الأول 25 نقطة مع ثماني متابعات، وأضاف الثاني 21 نقطة مع ست متابعات وأربع تمريرات حاسمة.

وحقق تورونتو فوزه الثامن في آخر تسع مباريات (جاءت خسارته الوحيدة في هذه السلسلة أمام أورلاندو ماجيك 98-113 الأحد)، بينما تلقى بوسطن خسارته الثالثة تواليا في مباراة فرض خلالها المضيف رقابة دفاعية قوية لاسيما على النجم كايري إيرفينغ الذي اكتفى بتسجيل سبع نقاط، علما بأن معدله هذا الموسم يصل الى 23,5 نقطة في المباراة، بحسب الموقع الالكتروني لرابطة الدوري.

وكان ماركوس موريس أفضل مسجل لبوسطن مع 17 نقطة.

واعتبر مدرب سلتيكس براد ستيفنز أن خسارة فريقه تعود بالدرجة الأولى الى أخطاء دفاعية ارتكبها لاعبوه، وعدم قدرته على إيجاد الحلول للضغط الدفاعي الذي فرضه لاعبو تورونتو.

وقال "بالطبع عانينا للتسجيل. لكن أعتقد اننا كنا ضائعين دفاعيا هذه الليلة (الثلاثاء)"، مضيفا "كنا مكشوفين، وهم (بوسطن) لعبوا بشكل رائع. أعتقد أنه تم التوفق علينا بكل طريقة ممكنة".

وباستثناء بعض فترات الربع الأول ومطلع الربع الثاني عندما تقدم بفارق خمس نقاط، كان بوسطن متأخرا في معظم المباراة التي أنهاها لاعبو بوسطن بفارق 23 نقطة، بعدما تقدموا بـ31 نقطة في أواخر الربع الثالث.

وفي المباراة الثالثة التي أقيمت أمس، حقق نيويورك نيكس صاحب المركز الخامس عشر الأخير في المنطقة الشرقية، فوزه الـ13 فقط هذا الموسم (مقابل 13 خسارة)، وذلك بتغلبه على أورلاندو ماجيك تاسع المنطقة نفسها، والذي تلقى خسارته الـ34 في 62 مباراة.

وفرّط أورلاندو بمباراة كانت في متناوله، اذ تقدم منذ بدايتها وحتى الربع الأخير الذي بدأه متفوقا بنتيجة 90-78. الا أن نيويورك قلب المعادلة في المراحل الأخيرة من اللقاء، وعادل النتيجة للمرة الأولى (100-100) بكرة ساحقة "دنك" للاعبه ميتشل روبنسون قبل أربع دقائق من النهاية.

وأنهى روبنسون المباراة مع 17 نقطة و14 متابعة، وكان أفضل مسجل في فريقه الكونغولي إيمانويل مودياي مع 19 نقطة. ولدى أورلاندو، سجل كل من آرون غوردون والمونتينيغري نيكولا فوسيفيتش 26 نقطة.