رياضة

بطولة فرنسا: بوردو يقيل البرازيلي ريكاردو بعد "النتائج المخيبة"
الأربعاء 27 شباط 2019
المصدر: أ ف ب
أعلن نادي بوردو الفرنسي الثلاثاء إقالة البرازيلي ريكاردو من منصبه كمدير عام لفريق كرة القدم، والذي يتولى عمليا مهام المدرب، بعد سلسلة من "النتائج المخيبة" لاسيما في الدوري المحلي.

 

وأوضح النادي "بعد ملاحظتهم للنتائج المخيبة للفريق المحترف، قرر المسؤولون في نادي بوردو، بالاتفاق مع ريكاردو رايموندو غوميش، إنهاء خدماته كمدير عام في النادي".

وأتى الاعلان الرسمي بعيد وقت قصير من تصريح رئيس النادي جو داغروزا لشبكة "أر أم سي سبور" التلفزيونية أن "ريكاردو لم يعد مدربا لبوردو. لقد أعفيناه من مهامه"، مؤكدا بذلك تقارير نشرتها وسائل إعلام فرنسية في وقت سابق اليوم، تتقدمها صحيفتا "ليكيب" و"سود-أويست".

وأضاف داغروزا "النتائج على الأرض دون طموحاته وطموحاتنا. هذا الموسم معقد بالنسبة إليه. اعتبرنا أن الفريق بحاجة الى نفس جديد وأن الوقت حان لإجراء تغيير ما".

ودفع ريكاردو الذي يشرف على الفريق خلفا للأوروغوياني غوستافو بوييت منذ أيلول/سبتمبر الماضي، ثمن النتائج الهزيلة لصاحب المركز الثالث عشر حاليا في ترتيب الدوري المحلي، وآخرها الخسارة الأحد أمام مضيفه نانت صفر-1 في المرحلة السادسة والعشرين، بحسب الصحيفتين.

وسبق لرئيس النادي أن أعرب علنا في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي، عن استيائه من نتائج الفريق.

وبحسب مصدر مقرب من النادي، أمهل الرئيس ريكاردو "ثلاث مباريات" لتصحيح نتائج الفريق الذي خرج أيضا من مسابقات الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) وكأس فرنسا وكأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة.

وعاد ريكاردو (54 عاما) الذي أشرف على بوردو بين 2005 و2007، مجددا في أيلول/سبتمبر. ونظرا لأنه لا يحمل الشهادات اللازمة لتولي منصب المدرب، تم تعيينه في منصب مدير عام، بينما يحمل إريك بيدويه رسميا صفة المدرب خلال مباريات الفريق.

وللبرازيلي المولود في ريو دي والمدافع السابق لفلومينيزي البرازيلي وباريس سان جرمان الفرنسي وبنفيكا البرتغالي، مسيرة طويلة في التدريب حيث أشرف في فرنسا على سان جرمان وبوردو وموناكو، وعلى أندية برازيلية أيضا قبل أن يعاني من مشاكل صحية عام 2010.

ويخوض بوردو مباراته المقبلة في الدوري ضد مونبلييه الثلاثاء المقبل، وهي مباراة كانت مقررة الجمعة قبل إرجائها.