رياضة

بطولة فرنسا: سان جرمان يكرّم وفادة مونبلييه بخمسة أهداف وغانغان يحرج بوردو
الخميس 21 شباط 2019
المصدر: أ ف ب
أكرم باريس سان جرمان وفادة ضيفه مونبلييه عندما تغلب عليه 5-1 الأربعاء على ملعب "بارك دي برانس" في باريس في مباراة مؤجلة من المرحلة السابعة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

 

وانتظر باريس سان جرمان الدقائق العشرين الأخيرة لتأمين فوزه حيث سجل 3 أهداف بعدما أنهى الشوط الأول متقدما بصعوبة 2-1.

وهو الفوز الثالث تواليا لباريس سان جرمان والـ21 هذا الموسم والثالث عشر في 13 مباراة على أرضه، فعزز موقعه في الصدارة برصيد 65 نقطة مع مباراة مؤجلة مع ديجون، ووسع الفارق إلى 15 نقطة عن مطارده المباشر ليل، فيما مني مونبلييه بخسارته الخامسة هذا الموسم والأولى في مبارياته الأربع الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز.

وتجمد رصيد مونبلييه عند 38 نقطة في المركز السادس.

وخاض فريق العاصمة المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي أبرزهم البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني المصابان والقائد البرازيلي تياغو سيلفا الموقوف والإسباني خوان برنات الذي فضل المدرب الألماني توماس توخل إراحته.

وبكر باريس سان جرمان بالتسجيل عبر مدافعه لايفان كورزاوا الذي لعب أساسيا للمرة الأولى في الدوري هذا الموسم، بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من البرازيلي داني ألفيش (13).

ونجح مونبلييه في إدراك التعادل في الدقيقة 31 عبر فلوريان موليه من ركلة حرة من خارج المنطقة سددها بيمناه داخل مرمى العملاق المخضرم الإيطالي جانلويجي بوفون.

وأعاد المهاجم الدولي الأرجنتيني أنخل دي ماريا التقدم للفريق الباريسي من ركلة حرة من خارج المنطقة سددها بيسراه وأسكنها الزاوية اليمنى العليا لمرمى الحارس بنجامان لوكونت (45+1).

وعزز لاعب الوسط كريستوفر نكونكو تقدم باريس سان جرمان بضربة رأسية اثر ركلة ركنية (73)، قبل أن يسجل الهدف الرابع بالنيران الصديقة عندما حول المدافع البرازيلي فيتورينو هيلتون بالخطأ الكرة في مرمى فريقه لحظة محاولته ابعاد تسديدة كيليان مبابي الذي ختم المهرجان بالهدف الخامس اثر تمريرة من كورزاوا (79) رافعا رصيده إلى 20 هدفا في صدارة لائحة الهدافين.

- غانغان يحرج بوردو -

وفي مباراة ثانية مؤجلة من المرحلة الثالثة والعشرين، أحرج غانغان صاحب المركز الأخير مضيفه بوردو الثالث عشر عندما أرغمه على التعادل السلبي على ملعب "ماتموت أتلنتيك" في بوردو.

وفشل بوردو في استغلال عاملي الأرض والجمهور والمعنويات المهزوزة للاعبي غانغان الذين تعرضوا لأربع هزائم متتالية، لتحقيق فوزه الثاني تواليا بعد 3 هزائم متتالية، فاكتفى بنقطة واحدة عزز بها موقعه في المركز الثالث عشر برصيد 32 نقطة مقابل 15 نقطة لغانغان.