رياضة

سيتي ينهي حلم نيوبورت ويبلغ دور الثّمانية في كأس الاتّحاد الإنجليزي
الأحد 17 شباط 2019
المصدر: رويترز
عانى مانشستر سيتي من لحظات مقلقة لكنه نجا من فخ نيوبورت كاونتي المنافس في الدرجة الرابعة إذ أحرز فيل فودين هدفين ليقوده للفوز 4-1 في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وهدد نيوبورت، الذي يبتعد عن سيتي بفارق 82 مركزا في ترتيب الكرة الإنجليزية، فريق المدرب بيب جوارديولا في الشوط الأول وكاد تايريك باكينسون أن يمنحه التقدم باستاد رودني باراد.

وأظهر سيتي كفاءته في الشوط الثاني وافتتح ليروي ساني التسجيل بتسديدة قوية من زاوية ضيقة في الدقيقة 51.

وأضاف فودين الهدف الثاني في الدقيقة 75 ليحبط جماهير صاحب الأرض لكن بادريج أموند قلص الفارق في الدقيقة 88 ليمهد الطريق أمام نهاية مثيرة.

وحسم فودين الأمور بهدفه الثاني بعد ذلك بنحو 71 ثانية ثم أكمل رياض محرز الرباعية من آخر لمسة في المباراة ليحقق سيتي فوزه 12 في آخر 13 مباراة بجميع المسابقات.

وقال جوارديولا الذي ما زال فريقه ينافس في أربع بطولات هذا الموسم ”كانت مباراة صعبة ولحسن الحظ أحرز فيل الهدف الثالث.

”نيوبورت استخدم نقاط قوته ونحن غير معتادين على مواجهة مثل هذا الأمر كل أسبوع. لهذا السبب فكأس الاتحاد بطولة استثنائية“.

وفي وقت سابق أحرز أشلي كول مدافع تشيلسي وإنجلترا السابق هدفه الأول على الإطلاق في البطولة لكنه لم يكن كافيا ليتفادى ديربي كاونتي الهزيمة 2-1 أمام برايتون اند هوف ألبيون.

وهز البديل كول، الذي لم يحرز أي هدف محلي منذ 2012، الشباك بعدما تقدم برايتون المنافس في الدوري الممتاز بهدفين بفضل أنطوني كنوكير ويورجن لوكاديا في الشوط الأول.

وانضم الظهير الأيسر المخضرم، الفائز باللقب سبع مرات، إلى ديربي الذي يقوده فرانك لامبارد زميله السابق في تشيلسي في يناير كانون الثاني بعد رحيله عن لوس أنجليس جالاكسي العام الماضي.

ورغم هدف كول البالغ عمره 38 عاما المتأخر صمد برايتون ليحجز مكانه في دور الثمانية.

وحجز ميلوول مكانه في دور الثمانية بتغلبه 1-صفر على ويمبلدون الذي أخرج وست هام يونايتد المنافس في الدوري الممتاز في الدور السابق.

وتقام ثلاث مباريات أخرى يوم الأحد إذ يحل ولفرهامبتون واندرارز ضيفا على بريستول سيتي ويخرج كريستال بالاس لمواجهة دونكاستر روفرز فيما يستضيف سوانزي سيتي منافسه برنتفورد.

وتختتم مباريات هذا الدور يوم الاثنين بمواجهة قوية بين تشيلسي حامل اللقب وضيفه مانشستر يونايتد في إعادة لنهائي الموسم الماضي.

وملأت الجماهير استاد رودني باراد قبل انطلاق المباراة بوقت طويل على أمل مشاهدة ما وصفه المدرب مايكل فلين بأنها ربما ستكون أكبر مفاجأة في تاريخ البطولة.

وفي أوقات من الشوط الأول بدا فريق المدرب جوارديولا، الذي سحق تشيلسي 6-صفر الأسبوع الماضي، لا يشعر براحة في مواجهة وابل من رميات التماس الطويلة.

وكاد نيوبورت من واحدة منها أن يتقدم عندما سقطت الكرة أمام باكينسون لكن الحارس إيدرسون أنقذ ضربة الرأس من مدى قريب.

واستحوذ سيتي على الكرة ولمست تسديدة ساني العارضة وكاد محرز أن يهز الشباك لكن نيوبورت كان يهدد مرمى منافسه بشكل دائم وأطاح جوس لابادي بكرة خارج المرمى بعد رمية تماس طويلة أخرى.

وتقدم سيتي في بداية الشوط الثاني بتسديدة قوية من ساني اصطدمت بوجه جو داي إلى داخل المرمى لينزف حارس نيوبورت من أنفه.

وأخطأ داي، الذي أسرع بالخروج من الاستاد ليحتفل بولادة توأمه عقب الفوز على ميدلسبره المنتمي للدرجة الثانية في الدور الرابع، ليجعل فودين النتيجة 2-صفر.

واستغل أموند البالغ عمره 30 عاما فرصة ليقلص الفارق ويعيد الأمل للجماهير التي ارتفع صوتها لكن فودين ومحرز حسما الفوز بالهدفين الثالث والرابع.

وقال المهاجم الأيرلندي أموند ”أنا فخور بالتسجيل في كل دور لكني محبط بعدم حصولنا على النهاية التي كنت نتمناها“.