رياضة

الدوري الاميركي للمحترفين: سقوط هيوستن أمام بيليكانز رغم الغيابات والنقاط الـ37 لهاردن
الأربعاء 30 كانون ثاني 2019
المصدر: أ ف ب
سجل جيمس هاردن 30 نقطة أو أكثر للمباراة الرابعة والعشرين تواليا، لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنيب فريقه هيوستن روكتس السقوط على أرضه أمام نيو أورليانز بيليكانز 116-121 الثلاثاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

 

وجاء فوز بيليكانز على هاردن ورفاقه بعد يوم فقط على تقدم نجم الفريق أنطوني ديفيس بطلب الرحيل عن الفريق، ما دفع الأخير الى تغريمه 50 ألف دولار على خلفية التصريح العلني المخالف لقوانين رابطة الدوري لمدير أعماله ريتش بول الى شبكة "إي اس بي إن" الإثنين، حيث قال بأن موكله "لا يريد تمديد عقده".

وأوضح بول "يريد أنطوني أن ينتقل الى فريق يملك فرصة الفوز باستمرار وينافس على لقب البطولة. لقد أراد أن يكون صادقًا وواضحا في نواياه، وهذا هو السبب الذي دفعه الى إبلاغهم بهذا القرار الآن. هذا الأمر هو في مصلحة مستقبل أنطوني والنادي معا".

وانتهك ديفيس الذي شارك خمس مرات في مباراة كل النجوم وعضو المنتخب الفائز بذهبية أولمبياد لندن 2012، من خلال تصريح مدير أعماله القاعدة التي حددها الاتفاق المتبادل بين نقابات مالكي الأندية واللاعبين، والتي تحظر المطالبة العلنية بعملية تبادل.

ويعتبر بيان ريتش بول من قبل رابطة الدوري بأنه "جهد متعمد لتقويض العلاقة التعاقدية بين ديفيس وبيليكانز".

ورغم غياب ديفيس للمباراة الخامسة تواليا بسبب اصابة في السبابة اليسرى، ورغم الافتقاد ايضا لخدمات المونتينيغري-الإسباني نيكولا ميروتيتش ويوليوس راندل وإلفريد بايتون بسبب الإصابة ايضا، عاد بيليكانز منتصرا من ملعب روكتس.

وحقق بيليكانز فوزه الـ23 في 51 مباراة والثامن فقط خارج ملعبه من أصل 28، على رغم استمرار تألق هاردن الذي سجل 37 نقطة، بينها 17 في الربع الأخير، مع 11 متابعة و6 تمريرات حاسمة.

ولا تعكس النقاط الـ37 معاناة هاردن في التعامل مع المراقبة اللصيقة التي فرضها عليه جرو هوليداي، إذ نجح في 11 من محاولاته الـ32 بالمجمل، و6 من أصل 18 محاولة ثلاثية.

وأقر مدرب هيوستن مايك دانتوني بالجهد الجبار الذي قام به هوليداي، بالقول "جرو هوليداي هو على الأرجح أحد أفضل المدافعين في الدوري، إن لم يكن أفضلهم".

ولم يكتف هوليداي بالمجهود الدفاعي، بل ساهم هجوميا بـ19 نقطة مع 8 تمريرات حاسمة الى جانب 6 متابعات و6 اعتراضات دفاعية "بلوك"، ولعب بجانب جاهليل أوكافاور الذي سجل 27 نقطة مع 12 متابعة، دورا حاسما في الحاق الهزيمة الأولى بهيوستن في آخر أربع مباريات والـ21 في 50 مباراة.

وبدا روكتس في طريقه الى فوزه العشرين على أرضه من أصل 27 مباراة بعد أن تقدم على ضيفه بفارق 15 نقطة في أوائل اللقاء، لكن الأخير انتفض في الربع الثالث بتسجيله 13 نقطة مقابل 5 فقط لرجال دانتوني، ليقلص الفارق الى نقطتين 81-83 قبل أن يتقدم للمرة الأولى في المباراة قبل 2,06 دقيقة على نهاية الربع بسلة من كرنيتش وليامز.

وتمسك الضيوف بعدها بهذا التقدم حتى نهاية اللقاء دون أن يتخلفوا مجددا، وذلك رغم جهود هاردن الذي سجل 35 نقطة أو أكثر للمباراة الـ11 تواليا، ليكون صاحب خامس أطول سلسلة من هذا النوع في تاريخ الدوري، محققا ما معدله 43,6 نقطة و8,7 متابعة و7,6 تمريرة حاسمة في المباراة الواحدة خلال شهر كانون الثاني/يناير.

ورفع هاردن رصيده الى 610 نقاط في كانون الثاني/يناير، ليصبح بذلك أول لاعب يسجل 600 نقطة أو أكثر في شهر واحد منذ الأسطورة مايكل جوردن في آذار/مارس 1987.

- شرودر يخطف الأضواء من وستبروك وجورج -

وقاد الألماني دينيس شرودر فريقه أوكلاهوما سيتي ثاندر للفوز السادس تواليا بتغلبه على أورلاندو ماجيك 126-117، وذلك بتسجيله 18 من نقاطه الـ21 في الربع الأخير، خاطفا الأضواء من راسل وستبروك الذي حقق الـ"تريبل دابل" الرابع له على التوالي (23 نقطة مع 14 متابعة و14 تمريرة حاسمة)، وبول جورج (37 نقطة، بينها 31 في الشوط الأول).

وواصل الكاميروني جويل أمبيد تألقه بتحقيقه 20 نقطة و10 متابعات على الأقل للمباراة الـ34 هذا الموسم (28 نقطة مع 11 متابعة)، ليقود فيلادلفيا سفنتي سيسكرز للفوز 121-105 على مضيفه لوس أنجليس ليكرز الذي ما زال ينتظر عودة نجمه الجديد ليبرون جيمس الغائب منذ عيد الميلاد بسبب الاصابة التي طالت أيضا كايل كوزما ولونزو بول.

وفاز فريق جيمس السابق كليفلاند كافالييرز، وصيف بطل الموسم الماضي، على واشنطن ويزاردز 116-113، وميلووكي باكس متصدر المنطقة الشرقية على ديترويت بيستونز 115-105 بفضل جهود اليوناني يانيس انتيتوكونمبو (21 نقطة مع 8 متابعات و11 تمريرة حاسمة).

ورغم النقاط الـ38 لديفين بوكر، حقق سان أنتونيو سبيرز فوزه الـ11 تواليا على أرضه بمواجهة فينيكس صنز وهذه المرة بصعوبة بالغة 126-124 بفضل رودي غاي الذي سجل سلة الحسم في الثانية الأخيرة من اللقاء الذي أنهاه بـ16 نقطة مع 5 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة، فيما كان لاماركوس ألدريدج الأفضل تسجيلا لفريق المدرب غريغ بوبوفيتش (29 نقطة مع 14 متابعة).

وحقق بروكلين نتس فوزه التاسع تواليا بين جمهوره، وجاء على حساب شيكاغو بولز 122-117 بفضل دانجيلو راسل الذي سجل 24 من نقاطه الـ30 في الشوط الثاني، وأضاف شاباز نابيير 24.