رياضة

أوساكا تحرز لقب أستراليا المفتوحة بعد انتصار لا ينسى على كفيتوفا
الأحد 27 كانون ثاني 2019
المصدر: رويترز
تغلبت ”الملكة“ نعومي أوساكا على دموع وأجواء متوترة وحماس منافستها بترا كفيتوفا الفائزة بلقب ويمبلدون مرتين لتتوج ببطولة استراليا المفتوحة للتنس بعد فوزها 7-6 و5-7 و6-4.

وأحرزت اللاعبة اليابانية لقبها الثاني الكبير على التوالي بعد فوزها ببطولة اميركا المفتوحة في سبتمبر ايلول الماضي وأصبحت أول لاعبة آسيوية تتصدر التصنيف العالمي الذي سيصدر يوم الاثنين.

وأنقذت كفيتوفا أربع نقاط للفوز بالمباراة لتظهر نفس المرونة التي احتاجتها للعودة لقمة المنافسات بعد تعرضها لهجوم بسكين والخضوع لجراحة كبيرة في 2016 لكن قتالها أمام أوساكا لم يدم طويلا.

وذرفت أوساكا الدموع عقب خسارة المجموعة الثانية رغم تقدمها 5-3 لكنها عادت للملعب وأظهرت رباطة جأش وهدوء كبيرين بعد وقت مستقطع ذهبت خلاله لتغسل وجهها.

وكسرت أوساكا ارسال كفيتوفا في الشوط الثالث للمجموعة الأخيرة وحسمت الفوز عبر النقطة الخامسة للفوز بالمباراة بعد ساعتين و27 دقيقة لتتلقى تحية حارة من جماهير ملعب رود ليفر عكس ما تعرضت له عقب انتصارها في امريكا المفتوحة قبل أربعة شهور.

وأثنى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي على اوساكا بعد الفوز.

وكتب آبي على حسابه الرسمي على تويتر يقول ”متعة الانتصار الصعب! أقدم التهنئة لنعومي اوساكا بفوزها بلقب أستراليا المفتوحة.

”أنا فخور جدا بظهور ملكة جديدة. أتطلع لمواصلتها تحقيق الإنجازات“.

وبعد سماعها صيحات الاستهجان عقب الفوز على الأمريكية سيرينا وليامز في نهائي متوتر وعصبي لاميركا المفتوحة استمعت أوساكا يوم السبت بحفاوة جماهيرية كبير.

وقالت أوساكا عقب تسلمها كأس دافني اكهورست التذكارية من البطلة السابقة لي نا ونحو أربعة ملايين دولار استرالي (2.95 مليون دولار امريكي) قيمة الجائزة المالية للفائزة باللقب ”مرحبا.. أسفة التحدث أمام الجماهير ليس حقا أحد مميزاتي.

”أهنئ بترا. كنت دائما أتمنى مواجهتك. كنتي حقا رائعة وشرف لي مواجهتك في نهائي بطولة كبرى“.

وأصبحت أوساكا البالغ عمرها 21 عاما أصغر لاعبة تتصدر التصنيف العالمي منذ الدنمركية كارولين وزنياكي التي كان عمرها 20 عاما عندما تصدرت التصنيف في 2010.

وأصبحت المصنفة الرابعة أيضا أول لاعبة منذ جينفر كابرياتي في 2001 تتوج بلقب كبير في ثاني بطولة كبرى بعد لقبها الأول.

وتلقت اوساكا التهنئة من مواطنها كي نيشيكوري، الذي اضطر للانسحاب في مواجهة دور الثمانية في البطولة نفسها أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش بسبب الإصابة، عبر تويتر من خلال رموز تشجيعية اضافة لصور لجائزة البطولة وعلم اليابان.

أما كفيتوفا فتأهلها لنهائي بطولة كبرى يُعد تتويجا في حد ذاته حيث غابت عن البطولة في اخر عامين حينما كانت تتعافى من أثار تعرضها لهجوم بسكين أثر على يدها التي تمسك بها المضرب.

وقالت كفيتوفا ”هذا جنون. لا أصدق أني شاركت في نهائي بطولة كبرى مرة اخرى. مر وقت طويل على مشاركتي في نهائي بطولة كبرى.

”لكن اوجه الشكر لفريق عملي حتى لو لم ندرك هل يمكن أن استطيع حمل هذا المضرب مجددا أم لا“.

وأحرزت أوساكا المجموعة الأولى عبر شوط فاصل عقب أداء رائع من اللاعبتين في بداية المباراة بينما عانى ارسال كفيتوفا، الذي بدا محصنا خلال الأشواط الأولى من المجموعة الافتتاحية، من استقبال أوساكا التي اتخذت أماكن غير تقليدية لرد ارسال منافستها التشيكية التي اضطرت لتغيير أسلوبها.

وكسرت كفيتوفا ارسال منافستها مبكرا في المجموعة الثانية لتتقدم 2-صفر لكن خطأ مزدوجا في ضربة الارسال منح أوساكا النقطة الثانية لكسر ارسال منافستها.

واهتزت ثقة كفيتوفا لتفقد ارسالها مجددا ما منح اللاعبة اليابانية الفرصة للفوز بالشوط الرابع على التوالي في المجموعة الثانية.

لكن اللاعبة التشيكية البالغ عمرها 28 عاما، التي خسرت سبع من 33 مباراة نهائية خاضتها في مسيرتها قبل لقاء يوم السبت، انتفضت بفضل ارسالها القوي لتنقذ ثلاث نقاط للفوز بالمباراة وتتأخر 5-4 قبل أن تكسر ارسال أوساكا وتتعادل 5-5.

ولم توقف دموع أوساكا انتفاضة كفيتوفا حيث فازت اللاعبة التشيكية بأربعة أشواط متتالية لتحسم المجموعة الثانية وتتعادل 1-1 عقب ارتكاب اللاعبة اليابانية الخطأ الرابع المزدوج في ضربة الارسال.

وكان كسر ارسال كفيتوفا في الشوط الثالث بالمجموعة الحاسمة كافيا لأوساكا التي جثت على ركبتيها عندما ذهبت ضربة أمامية لكفيتوفا خارج الملعب لتمنح اللاعبة اليابانية اللقب.