رياضة

بطولة أستراليا المفتوحة: ديوكوفيتش يلحق بنادال إلى النهائي
الجمعة 25 كانون ثاني 2019
المصدر: أ ف ب
لحق الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول بغريمه الإسباني رافايل نادال الثاني وبلغ نهائي بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، للمرة السابعة في مسيرته، وذلك بفوزه الجمعة في نصف النهائي على الفرنسي لوكا بوي الـ28 بسهولة 6-صفر و6-2 و6-2.

 

وسيطر الصربي، الساعي الى الانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولة الأسترالية والذي يتقاسمه مع السويسري روجيه فيدرر (6 القاب لكل منهما)، على اللقاء تماما ولم يرتكب سوى 5 أخطاء غير مباشرة في طريقه الى النهائي الـ24 له في الغراند سلام (توج بـ14 لقبا حتى الآن).

ولم يكن الصربي البالغ 31 عاما بحاجة لأكثر من ساعة و25 دقيقة لإنهاء مغامرة بوي الذي يصل الى دور الأربعة للمرة الأولى في الغراند سلام بعد أن أقصى الكندي مليوش راونيتش من ربع النهائي.

وكان ديوكوفيتش الذي يبلغ نهائي أستراليا للمرة الأولى منذ 2016، راضيا تماما عن أدائه أمام الفرنسي البالغ 24 عاما والذي شكل وصوله الى دور الأربعة مفاجأة، لاسيما أنه أنهى الموسم الماضي بلقب واحد وانتهى مشواره عند الدور الأول في أستراليا والثاني في ويمبلدون، والثالث في رولان غاروس وفلاشينغ ميدوز، كما بدأ العام الحالي بخسارته مبارياته الأربع الأولى (ثلاث في كأس هوبمان للمنتخبات في بيرث الأسترالية وواحدة في دورة سيدني).

وقال ديوكوفيتش بعد اللقاء "من المؤكد أنها إحدى أفضل المباريات التي خضتها على هذا الملعب (رود لايفر أرينا)، دون شك. كل شيء سار بالطريقة التي تخيلتها قبل المباراة وحتى بشكل أفضل".

وتوجه الصربي الذي ودع البطولة الأسترالية من الدورين الثاني والرابع في الموسمين الماضيين، الى منافسه الفرنسي بالقول "حظا سيئا لوكا، لكننا خضنا دورة رائعة وأتمنى له كل الأفضل لما تبقى من الموسم".

ومن المؤكد أن الجميع سيتطلع بفارغ الصبر لمواجهة الأحد بين ديوكوفيتش ونادال الذي أنهى بدوره مشوار اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس بالفوز عليه الخميس 6-2 و6-4 و6-صفر في أقل من ساعتين.

وستكون مواجهة الأحد الـ53 بين ديوكوفيتش ونادال والثامنة في نهائي إحدى بطولات الغراند سلام.

وفي 2012 خاض اللاعبان أطول نهائي في بطولة كبرى وخرج ديوكوفيتش منتصرا بعد خمس ساعات و53 دقيقة.

وبالمجمل، يتفوق ديوكوفيتش على نادال بـ27 فوزا مقابل 25 هزيمة، لكن الأفضلية للإسباني في نهائي البطولات الكبرى إذ فاز 4 مرات مقابل 3 لغريمه الصربي.