رياضة

كأس آسيا 2019: الإمارات المضيفة إلى ربع النهائي بعد التمديد أمام قرغيزستان
الثلاثاء 22 كانون ثاني 2019
المصدر: أ ف ب
احتاجت الإمارات المضيفة إلى شوطين إضافيين لبلوغ ربع النهائي للمرة الثانية تواليا بفوزها الصعب على قرغيزستان الوافدة الجديدة 3-2 بعد التمديد، الاثنين في دور الـ16 من كأس آسيا لكرة القدم على ملعب مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

 

وسجل للإمارات، ثالثة النسخة الماضية في أستراليا 2015، خميس اسماعيل (14) وعلي مبخوت (64) وأحمد خليل (103 من ركلة جزاء)، وللخاسر ميرلان مورزاييف (26) وتورسونالي رستاموف (90+1).

وتلتقي الإمارات في ربع النهائي أستراليا حاملة اللقب والفائزة بركلات الترجيح على أوزبكستان 4-2 (صفر-صفر) الاثنين أيضا.

وكان منتخب الإمارات يبحث عن بداية حقيقية بعد أداء باهت في دور المجموعات لم يرض جماهيره. صحيح أن الإمارات تصدرت مجموعتها الأولى وضمنت تأهلها مبكرا، إلا أن مستواها لم يرض عشاق "الأبيض" الطامح لإحراز لقبه الآسيوي الأول، بعد حلوله وصيفا للسعودية عام 1996 على أرضه أيضا.

وكانت الإمارات عادلت المنتخب البحريني في اللحظات الأخيرة افتتاحا ومن ركلة جزاء (1-1)، ثم تخطت الهند 2-صفر قبل تعادل باهت مع تايلاند (1-1).

ولا شك بأن الإصابة القوية بالركبة التي لحقت بصانع ألعاب نادي الهلال السعودي عمر عبد الرحمن "عمّوري" وأبعدته عن الالتحاق بتشكيلة المنتخب، أدت إلى تراجع الفاعلية الهجومية.

في المقابل، خاض منتخب قرغيزستان المسابقة للمرة الأولى وضمن عبوره الى دور الـ16 بفوزه الأخير على الفيليبين 3-1 بثلاثية مهاجمه فيتالي لوكس، وذلك بعد خسارتين أمام الصين وكوريا الجنوبية.

وعلق الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب الإمارات "كانت مباراة معقدة، حذرت اللاعبين ان الخصم صعب المراس وكان رد فعله قويا. منتخب شرس، متطور وخطوطه متكافئة. سنحت لنا فرصة او اثنتان لقتل المباراة لكن لم نكن محظوظين. تفوق الخصم في الكرات الطويلة خصوصا العرضيات التي شكلت لنا صعوبة وهذه المرة الاولى ألاحظ هذا الشيء".

وعن المساحات الخالية في المدرجات أضاف "اعتقد ان حضور الجمهور لم يملأ الملعب ربما بسبب برودة الطقس وبعض الجماهير يشاهدونها في بيوتهم".

وعن مباراة أستراليا المنتظرة، تابع "لا أعرف عن استراليا الكثير ومنذ مدة لم أشاهد مبارياتها. خضنا على غرارهم 120 دقيقة ولدينا نحو ثلاثة أيام لاسترجاع طاقتنا".

بدوره، علق مدرب قرغيزستان الروسي ألكسندر كريستينين "نأسف على اهدار تلك الفرص، كنا نستحق أكثر مما حصل على أرض الملعب، لكننا على طريق التطور الصحيح. كان دفاعنا متراجعا قليلا بعد تسجيلهم لكن هجومنا قام بدوره".

- غزارة أهداف -

أمام نحو 18 ألف متفرج (سعة الملعب 45 ألف متفرج)، باغتت الإمارات خصمتها بهدف الافتتاح بعد ركنية من اسماعيل مطر حوّلها خليفة مبارك برأسه الى خميس اسماعيل الذي تابعها أيضا برأسه من مسافة قريبة (14).

وعادلت قرغيزستان عبر مهاجمها ميرلان مورزاييف الذي استلم كرة في العمق وتجاوز الحارس خالد عيسى قبل ايداعها الشباك من زاوية ضيقة (26). وتعرض خليفة مبارك لاصابة فدخل فارس جمعة بدلا منه لينتهي الشوط الاول بالتعادل.

وبعد ثوان على بداية الشوط الثاني، أهدر المهاجم علي مبخوت، هداف النسخة الاخيرة في 2015، فرصة ذهبية برأسه من مسافة قريبة (46). ورفع القائد كيتشين كرة عالية خدعت الدفاع والحارس وارتدت من العارضة (53)، في ظل أفضلية لقرغيزستان.

لكن عامر عبد الرحمن استغل خطأ دفاعيا لقرغيزستان ولعب كرة ساقطة لمبخوت الذي سددها قوية في الشباك هدفا إماراتيا ثانيا (64)، رافعا رصيده في كأس آسيا إلى ثمانية أهداف.

وكانت الإمارات في طريقها لحسم المواجهة لكن قرغيزستان الضاغطة عادلت من ركنية حولها البديل تورسونالي رستاموف برأسه بمساعدة البديل محمد أحمد (90+1)، ليفرض شوطين إضافيين.

وحصل مبخوت على فرصة ذهبية من انفراد سددها برعونة فوق العارضة (92)، قبل أن يهدر فرصة ثانية والمرمى مشرع أمامه من عرضية اسماعيل الحمادي (98).

سقط بعدها مبخوت داخل المنطقة اثر عرضية فاحتسب الحكم ركلة جزاء اعترض عليها لاعبو قرغيزستان، تولى ترجمتها المهاجم البديل أحمد خليل وكاد الحارس يصدها بقدميه (103)، ليسجل خليل هدفه الثاني من نقطة الجزاء في هذه البطولة بعد هدف التعادل في اللحظات الأخيرة ضد البحرين.

وتحدث زاكيروني عن خليل "هو هداف من الطراز العالي. تعرض لأكثر من اصابة الموسم الماضي، لكننا بحاجة اليه ونحاول الاستفادة منه على قدر المستطاع. كما استعنا باسماعيل مطر العائد أيضا من اصابة ومنذ شهر ونصف لم يخض 90 دقيقة".

ولم يستسلم المنتخب الاحمر واستهل رحلة البحث عن التعادل مجددا ليضرب بختيار دويشوبيكوف رأسية في القائم الايسر (107)، قبل أن يهز رستاموف العارضة في الرمق الأخير (120) وتحجز الإمارات بطاقة عبورها.