رياضة

بطولة أستراليا المفتوحة: نادال يتخطّى برديتش الى ربع النّهائي
الأحد 20 كانون ثاني 2019
المصدر: أ.ف.ب
واصل الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا تقدمه بثبات في بطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب، ببلوغه الدور ربع النهائي على حساب التشيكي توماس برديتش 6-صفر، 6-1 و7-6 (7-4).

وحسم الإسباني مباراة الدور الرابع لأولى بطولات الغراند سلام الأربع لهذا الموسم، في ساعتين وخمس دقائق، بعد بداية صاروخية فاز من خلالها بالأشواط التسعة الأولى.

وأظهر نادال الباحث عن لقبه الثامن عشر في بطولات الغراند سلام والثاني في بطولة ملبورن بعد 2009، أنه تجاوز آثار الإصابات التي عانى منها في ختام الموسم الماضي، وأبعدته عن المنافسات منذ نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية في أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال الإسباني الذي لم يخسر أي مجموعة في مبارياته الأربع الأولى "دائما ما أقول الأمر ذاته بعد العودة من الإصابة. لا أتوقع أمورا سلبية أو إيجابية (...) عندما تعود، تحتاج الى بعض الحظ في البداية، لأن المباريات الأولى مهمة".

وسيواجه نادال في ربع النهائي الأميركي الشاب فرانسيس تيافو الذي أقصى البلغاري غريغور ديمتروف المصنف 20 في البطولة، بنتيجة 7-5، 7-6 (8-6)، 6-7 (1-7)، و7-5.

وعلق نادال على ذلك بالقول "ستكون المرة الأولى التي نتواجه فيها. نعم، هو يلعب بشكل رائع"، في إشارة الى المصنف 39 عالميا الذي احتفل اليوم بعيد ميلاده الحادي والعشرين.

وقال الماتادور الإسباني البالغ من العمر 32 عاما "أعرفه بالطبع. يشارك في دورات المحترفين منذ فترة. هو شاب. عندما يتقدم لاعبون شبان، دائما ما يلفتون الانتباه (...) لقد بلغ ربع النهائي بعد مباريات رائعة. هو سريع جدا وقادر على تغيير اتجاه اللعب بشكل سريع".

وسبق لتيافو أن أقصى في الدور الثاني الجنوب إفريقي المصنف خامسا كيفن أندرسون بأربع مجموعات، وتغلب في خمسٍ على الإيطالي أندرياس سيبي المصنف 37 عالميا في الدور الثالث.

وبعد تغلبه على ديميتروف في ثلاث ساعات و39 دقيقة، قال الأميركي بتأثر بالغ "هذا الأمر يعني لي كل شيء".

أضاف اللاعب المتحدر من سيراليون لوالدين مهاجرين "قلت لوالديَّ قبل عشرة أعوام أنني سأصبح لاعب كرة مضرب محترفا وأغيّر حياتهما (...) الآن أنا في ربع نهائي غراند سلام. أعجز عن تصديق ذلك".

وتابع "لكنت غضبت لو خسرت في يوم عيد ميلادي".

وأنهى تيافو المجموعة الأولى في 52 دقيقة، الا أن ديميتروف عاد في الثانية وأتيحت له فرصتان لحسمها في الشوط الثالث مع تقدمه 6-3، قبل أن يعود الأميركي بقوة ويتقدم بمجموعتين لصفر.

وحسم البلغاري البالغ من العمر 27 عاما المنافسة في الشوط الفاصل من المجموعة الثالثة، قبل أن يتمكن الأميركي من الفوز بالرابعة، والاحتفال بتمزيق قميصه وضرب يديه على صدريه من الفرح.