رياضة

معاناة إنترناسيونالي أمام ساوسولو مستمرة وفوز مثير لروما على تورينو
الأحد 20 كانون ثاني 2019
المصدر: رويترز
استمرت نتائج إنترناسيونالي السيئة أمام ساسولو يوم السبت بعدما اكتفى بالتعادل بدون أهداف مع ضيفه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم أمام جماهير من أطفال المدارس.

وصمد روما أمام انتفاضة تورينو القوية في الشوط الثاني لينهي مسيرة المنافس الخالية من الهزائم خارج ملعبه بالفوز 3-2 بهدف ستيفان الشعراوي على الملعب الأولمبي.

ودخل ساسولو المباراة بسجل مذهل أمام إنترناسيونالي إذ انتصر في آخر ثماني مواجهات بينهما ومرة أخرى أحبط فريق المدرب لوتشيانو سباليتي في أجواء غير معتادة باستاد سان سيرو.

وأُجبر إنترناسيونالي على اللعب بدون جمهور للمباراة الثانية على التوالي بسبب عقوبة على جماهيره بعد الهتافات العنصرية ضد كاليدو كوليبالي مدافع نابولي لكن رابطة الدوري سمحت بحضور نحو 11 ألفا من أطفال المدارس.

ووضع الفريقان شعار حملة إنترناسيونالي الجديدة ضد العنصرية على القمصان.

وبدأ ساسولو بقوة ومرت تسديدة مانويل لوكاتيلي بعيدة المدى بجوار المرمى ثم أنقذ سمير هاندانوفيتش فرصة من كيفن-برينس بواتنج.

وتحسن أداء إنترناسيونالي وصنع أفضل فرصة في الشوط الأول عندما أبعد أندريا كونسيلي كرة ماتيو بوليتانو جناح ساسولو السابق فوق العارضة.

وأنقذ هاندانوفيتش بضرة رأس من بواتنج بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني وكاد الفريق الضيف أن يخطف الفوز في النهاية إذ تم إبعاد تسديدة جيريمي بوجا ثم تابع مهدي بوربيعة الكرة لكن الدفاع أبعدها.

وظل إنترناسيونالي في المركز الثالث برصيد 40 نقطة متأخرا بأربع نقاط عن نابولي فيما يملك ساسولو 26 نقطة في المركز 12.

ومنحت هجمة انهاها نيكولو زانيولو وركلة جزاء سجلها الكسندر كولاروف التقدم لروما في الشوط الأول لكن الفريق الضيف أدرك التعادل بواسطة توماس رينكون وكريستيان انسالدي قبل أن يقتنص الشعراوي الفوز والنقاط الثلاث لصاحب الأرض في الدقيقة 73.

وبهذه النتيجة، يتقدم روما إلى المركز الرابع برصيد 33 نقطة قبل اقامة بقية مواجهات الأسبوع بينما يأتي تورينو في المركز العاشر وله 27 نقطة بعدما توقف سجله القياسي الخالي من الهزيمة خارج أرضه عند 12 مباراة والذي بدأ في ابريل نيسان 2018.

وقال أوسيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما في تصريحات لمحطات اذاعية إيطالية ”كالعادة، صعبنا الأمور على أنفسنا. بالنظر إلى الأداء في الشوط الأول، كنا نستحق أكثر من 2-صفر، لكن لا نستطيع أن نسير دوما بسرعة 300 كيلومتر في الساعة.

”ينبغي علينا أن نتعلم كيف نتحكم في المباراة في فترات محددة“.

وأضاف ”هذا نقص خبرة من جانبنا لكنه يظهر أيضا أمورا إيجابية مثل قدرة لاعبينا الشبان ورغبتهم في مواصلة الهجوم وصناعة الفرص طوال الوقت“.

وتقدم روما بعد 15 دقيقة بهدف زانيولو الذي استغل فطنته في الانقضاض على كرة ارتدت اليه من محاولة سابقة ليسددها وهو على الارض داخل منطقة الجزاء في سقف الشباك.

ونجح كولاروف في تسجيل ركلة جزاء احتسبها الحكم بعدما تعرض البديل ستيفان الشعراوي لعرقلة من الحارس سلفاتوري سيريجو. وكان الشعراوي حلا بديلا في الدقيقة السادسة بعد إصابة جنكيز أوندر في ذراعه.

وعاد تورينو لأجواء اللقاء بعد مرور ست دقائق على بداية الشوط الثاني عندما سدد رينكون كرة منخفضة من خارج منطقة الجزاء وحقق انسالدي التعادل قبل 22 دقيقة على نهاية اللقاء بتسديدة مباشرة رائعة من خارج منطقة الجزاء أيضا.

ومع ذلك، استجمع روما قواه واستعاد الريادة بعد ست دقائق فقط عندما حول الشعراوي تمريرة بينية من لورينتسو بليجريني إلى داخل الشباك.

وتغلب بارما 2-1 على مستضيفه أودينيزي ليتقدم إلى المركز التاسع برصيد 28 نقطة متفوقا بعشر نقاط على منافسه الذي ظل في المركز 15.