رياضة

أستراليا تتخلّص من مفاجأة الافتتاح وتهزم فلسطين بثلاثيّة
السبت 12 كانون ثاني 2019
المصدر: رويترز
أحرزت أستراليا حاملة اللقب هدفين في غضون دقيقتين لتهزم المنتخب الفلسطيني 3-صفر وتتعافى سريعا من هزيمتها الأولى في كأس آسيا لكرة القدم.

وسجل جيمي مكلارين الهدف الأول بضربة رأس في الدقيقة 18 وأضاف أوير مابيل هدفا آخر بتسديدة من مدى قريب بعد دقيقتين.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي سجل البديل أباستولوس جيانو الهدف الثالث بضربة رأس.

وقال مكلارين الذي لم يسجل أي هدف في أول تسع مباريات دولية ”لقد مر وقت طويل.. لكني كنت أواصل السير في طريقي“.

وأضاف ”أنا مطالب بتسجيل الأهداف وكان الأمر سيأتي بطريقة أو بأخرى. قال البعض إني غير قادر على التسجيل بالرأس لكني فعلت ذلك“.

وتعرضت أستراليا لهزيمة مفاجئة 1-صفر أمام الأردن في بداية رحلة الدفاع عن اللقب لكنها ظهرت بشكل أفضل اليوم وخرجت بالنقاط الثلاث.

وبات رصيد أستراليا ثلاث نقاط في المركز الثاني بالمجموعة الثانية وبفارق نقطتين عن سوريا وفلسطين بينما يملك الأردن ست نقاط وأصبح أول المتأهلين لدور الستة عشر.

وفي الجولة الثالثة سيلعب المنتخب الفلسطيني مع غريمه وجاره الأردني بينما تلتقي سوريا مع أستراليا يوم الثلاثاء.

ولعبت أستراليا بجدية منذ البداية بعدما دفع جراهام أرنولد مدرب أستراليا في التشكيلة الأساسية باللاعبين الثلاثة الذين شاركوا كبدلاء أمام الأردن.

وشارك رايان جرانت وكريس إيكونوميديس وجاكسون إيرفين على حساب الثلاثي جوش ريسدون وروبي كروز وماسيمو لونجو.

وبدأت أستراليا بهجوم من البداية لكن على عكس سير اللعب سنحت فرصة مبكرة للمنتخب الفلسطيني، في واحدة من الفرص النادرة للمنتخب العربي في اللقاء، ووصلت الكرة إلى محمود وادي داخل المنطقة.

وحاول وادي، مهاجم المصري البورسعيدي، الذي دخل لأول مرة التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده، التسديد من مدى قريب لكن الدفاع الأسترالي تدخل في الوقت المثالي لإبطال الخطورة.

لكن أستراليا أنهت أي فرصة لحدوث مفاجأة جديدة بعدما أرسل توم روجيتش كرة عرضية من ناحية اليمين ولمسها مكلارين بضربة رأس نحو مرمى الحارس رامي حمادة.

وبعد دقيقتين أرسل إيكونوميديس كرة عرضية لم يجد زميله مابيل أي صعوبة في تحويلها بسهولة من مدى قريب إلى داخل الشباك.

وكاد مابيل أن يسجل الهدف الثالث لكنه أطلق تسديدة بعيدة رغم أنه كان على بعد أمتار قليلة من مرمى المنتخب الفلسطيني قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول.

واقتصرت محاولات الفلسطينيين في الشوط الثاني على بعض الجهود الفردية من وادي بينما بدا أن أستراليا تشعر بالرضا بالخروج بالنقاط الثلاث ودون إجهاد كبير للاعبين.

وترك جيانو بصمة بعد أقل من عشر دقائق من مشاركته كبديل بعدما تلقى تمريرة متقنة من إيكونوميديس ووضع الكرة برأسه في المرمى.

وقال إيكونوميديس ”أعتقد أن هذه مجرد البداية ولا يزال ينتظرنا الكثير من الوقت المثير“.