رياضة

الدوري الأميركي للمحترفين: هاردن يسقط ووريرز في معقله
الجمعة 04 كانون ثاني 2019
المصدر: أ ف ب
قاد المتألق جيمس هاردن فريقه هيوستن روكتس لاسقاط غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب في معقله 135-134 بعد التمديد، وذلك بتسجيله سلة الفوز في آخر 2,7 ثانية الخميس في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

 

وتعملق هاردن بتحقيقه "تريبل دابل" للمرة الثانية هذا الأسبوع والخامسة هذا الموسم، وبوصوله الى الأربعين للمباراة الخامسة تواليا، وذلك بتسجيله 44 مع 15 تمريرة حاسمة و10 متابعات، ليقود فريقه الى فوزه السادس تواليا والـ22 في 37 مباراة.

وقدم الفريقان إحدى أكثر المباريات إثارة لهذا الموسم في إعادة لنهائي المنطقة الغربية الموسم الماضي الذي حسمه ووريرز 4-3 في طريقه للفوز بلقب الدوري للموسم الثاني تواليا.

وكان بإمكان أي من الفريقين الخروج منتصرا من هذه المواجهة، وحتى بعد أن سجل هاردن سلة التقدم لفريقه في آخر 2,7 ثانية من الشوط الإضافي، حصل كيفن دورانت على فرصة خطف الفوز لصالح صاحب الأرض لكن ثلاثيته في الثانية الأخيرة لم تجد طريقها الى السلة.

ووضع ستيفن كوري غولدن ستايت في المقدمة قبل 23,1 ثانية على النهاية في سلة كان يجب عدم احتسابها لأن دورانت كان بوضوح خارج حدود الملعب حين مررها، لكن هاردن قال كلمته الأخيرة وسجل سلته القاتلة من خارج القوس رغم الاستماتة في الدفاع عليه.

وأكد هاردن مجددا أنه في طريقه للفوز بجائزة أفضل لاعب في الموسم المنتظم للموسم الثاني تواليا، بعدما سجل 30 نقطة أو أكثر للمباراة الـ11 تواليا، بينها الـ50 نقطة التي دك بها سلة لوس أنجليس ليكرز في 13 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

والأهم بالنسبة لهاردن الذي حطم في المباراة السابقة ضد ممفيس غريزليز رقما قياسيا جديدا بتسجيله 35 نقطة وتحقيق خمس متابعات على الأقل للمباراة الثامنة تواليا، متفوقا على النجم الأسطوري السابق للدوري أوسكار روبرتسون، أنه قاد فريقه الى فوزه الحادي عشر في آخر 12 مباراة، ليرتقي به الى المركز الرابع في المنطقة الغربية بعد أن كان بين فرق المؤخرة في الأسابيع الأولى من الموسم.

ولقي هاردن الخميس مساندة هائلة من كلينت كابيلا الذي سجل 29 نقطة مع 21 متابعة، فيما كان كوري (35 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة) ودورانت (26 مع 7 متابعات) وكلاي طومسون (26 مع 5 متابعات و4 تمريرات حاسمة) الأفضل في ووريرز دون تجنيب حامل اللقب الهزيمة السادسة في ملعبه هذا الموسم والـ14 بالمجمل من أصل 39 مباراة.

ولم تكن عودة كاوهي ليندر الى ملعب فريقه السابق سان أنتونيو سبيرز موفقة، إذ سقط تورونتو رابتورز أمام مضيفه 107-125.

وأمضى لينرد أمسية صعبة للغاية في ظل صيحات الاستهجان التي أطلقها بحقه جمهور فريقه السابق، حيث نُعت بـ"الخائن" و"المستسلم" بعد أن كان معبود الجماهير طيلة المواسم السبعة في صفوف فريق المدرب غريغ بوبوفيتش.

ورغم ما عاشه الخميس في ملعب "اي تي اند تي سنتر"، كان لينرد أفضل لاعبي ثاني المنطقة الشرقية بتسجيله 21 نقطة، لكن جهوده لم تكن كافية لتجنيب فريقه الهزيمة الـ12 في 40 مباراة.

وفي الجهة المقابلة، تجاوز جميع اللاعبين الأساسيين الخمسة حاجز العشر نقاط، وتخطى ثلاثة منهم العشرين نقطة وهم لاماركوس ألدريدج (23 مع 5 تمريرات حاسمة) ولاعب تورونتو السابق ديمار ديروزن الذي حقق الـ"تريبل دابل" الأول في مسيرته (21 مع 14 متابعة و11 تمريرة حاسمة)، وبرين فوربس (20).

وعزز دنفر ناغتس صدارته للمنطقة الغربية بفوزه على مضيفه ساكرامنتو كينغز 117-113 بفضل جمال موراي الذي سجل 17 من نقاطه الـ36 في الربع الأخير.

كما ساهم المتألق الصربي نيكولا يوكيتش بالفوز الثامن في آخر 10 مباريات لدنفر، بتسجيله 26 نقطة مع 13 متابعة.