رياضة

الدبلوماسيون وكأس العالم: السفير التونسي يؤكد أهمية دور الرياضة في تعزيز التفاهم بين الشعوب
الثلاثاء 19 حزيران 2018
المصدر: الأمم المتحدة
تمثل بطولة كأس العالم لكرة القدم الجارية حاليا في روسيا فرصة للدبلوماسيين في الأمم المتحدة لإظهار الدعم لمنتخبات بلادهم، إذ يحاولون وبرغم انشغالهم بالكثير من القضايا متابعة مباريات منتخباتهم الوطنية المشاركة في البطولة.

 

"في قاعة استراحة المندوبين" بمقر المنظمة الدولية يتجمع محبو كرة القدم لمتابعة البطولة، التي تجري كل 4 سنوات. أخبار الأمم المتحدة وبين شوطي المباراة التي جمعت بين المنتخبين التونسي والإنجليزي، التقت السفير التونسي لدى الأمم المتحدة، محمد خالد الخياري وسألته عن مشاركة المنتخب التونسي في كأس العالم، إلى جانب ثلاثة منتخبات عربية أخرى هي المغرب والسعودية ومصر. السيد خياري أعرب عن تمنياته لمنتخب بلاده وبقية المنتخبات العربية المشاركة بالتوفيق.

وقال الخياري " بالطبع الرياضة هي وسيلة لتقريب الثقافات والحضارات ليست فقط بالنسبة للشعوب العربية وإنما لكل شعوب العالم. الرياضة تتيح لنا الفرصة لفهم بعضنا أكثر فأكثر. الرياضة هي وسيلة للتنمية ووسيلة للسلم والأمن كذلك."

وهل تطمح تونس في استضافة كأس العالم يوما ما، سؤال توجهنا به إلى السفير الخياري فقال " في الوقت الراهن دعونا الآن نركز على دعم دولة قطر الشقيقة باعتبارها أول دولة عربية تستضيف هذه التظاهرة العالمية. نتمنى أن تكون دورة ناجحة ونثق في أنها ستكون كذلك. لا أقول إن قطر هي التي تستضيف هذه البطولة وإنما العالم العربي كله يستضيف هذه البطولة."