رياضة

بطولة فرنسا: الفرصة الأخيرة لمرسيليا للحاق بدوري الأبطال
الجمعة 18 أيار 2018
المصدر: أ ف ب
يخوض مرسيليا لقاء الفرصة الاخيرة للحاق بركب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم الموسم المقبل لتعويض خسارته نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الأربعاء أمام اتلتيكو مدريد الاسباني، عندما يخوض غمار المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة في الدوري الفرنسي التي تقام السبت.

 

وفي مباراة قد لا تقل أهمية عن النهائي الذي خسره بنتيجة صفر-3 أمام أتلتيكو مدريد الاسباني، يستضيف مرسيليا الرابع اميان المتواضع، آملا في وضع خيبة الخسارة، اضافة الى فقدانه جهود نجم خط الوسط الدولي ديميتري باييت للاصابة، جانبا. ويدخل النادي الجنوبي المباراة وهو يحتاج الى الفوز، وانتظار تعثر ليون صاحب المركز الثالث امام ضيفه نيس السادس لانتزاع بطاقة التأهل المباشر لدوري الابطال.

ويحتل ليون المركز الثالث برصيد 75 نقطة، مقابل 74 لمرسيليا.

وستحظى الأندية الفرنسية بثلاث بطاقات تأهل مباشرة الى دوري الأبطال، بدلا من بطاقتي تأهل مباشر وبطاقة للملحق، اذ ان البطاقة المخصصة لبطل الدوري الأوروبي، ستعود الى الدوري الفرنسي نظرا لأن أتلتيكو الذي توج باللقب القاري، سبق له ان ضمن تأهله بموجب ترتيبه في الليغا.

وضمن باريس سان جرمان اللقب وإحدى البطاقات الثلاث، ويبدو موناكو الثاني (77 نقطة) وبطل الموسم الماضي الأقرب الى الثانية، وهو يحل ضيفا على تروا الهابط الى الدرجة الثانية. ويحتاج موناكو الى نقطة واحدة لضمان المشاركة الاوروبية، بصرف النظر عن نتائج منافسيه.

ويشارك الرابع والخامس والسادس في مسابقة "يوروبا ليغ" التي كان مرسيليا يأمل باحراز لقبها بعد وصوله الى المباراة النهائية، لكن خبرة اتلتيكو مدريد كانت أفضل فحسم المباراة بثلاثية منها هدفان للفرنسي انطوان غريزمان.

وقال لاعب مرسيليا فالير جرمان الذي أهدر فرصة مبكرة لافتتاح التسجيل امام اتلتيكو "نشعر جميعا بخيبة أمل واحباط. خسرنا نهائيا ويتبقى لنا آخر السبت (...) علينا الفوز مهما كانت الكلفة لبلوغ دوري الأبطال".

وتابع "لا خوف من خسارة كل شيء. كنا نعرف اننا نلعب من أجل كل شيء هذا الأسبوع".

وتلقى الفريق الفرنسي ضربة موجعة في النهائي بتعرض قائده باييت لإصابة عضلية خرج على اثرها من الشوط الاول، ما حرمه أيضا من المشاركة في مونديال 2018، وذلك باستبعاده عن التشكيلة التي أعلنها مدرب منتخب "الديوك" ديدييه ديشان الخميس.

وقال ديشان لدى اعلانه اسماء اللاعبين الـ 23 والاحتياطيين، ان "باييت كان مرشحا قويا ليكون ضمن الفريق. خاض نصف الساعة الأول (من النهائي)، لكن الاصابة تفاقمت، وفترة التعافي لهذا النوع من الاصابات تبلغ ثلاثة اسابيع. وبما أنها اصابة عضلية، فهناك احتمال الانتكاس مجددا".

وكان باييت أحد نجوم كأس أوروبا 2016 ولعب دورا مهما في بلوغ فرنسا النهائي على أرضها قبل أن تخسر أمام البرتغال.

واستدعى ديشان في المقابل زميل باييت فلوريان توفان.

وقال الأخير عن النهائي الأوروبي "بدأنا المباراة جيدا وللاسف تلقينا الهدف الاول. نتيجة مؤلمة لان مشوارنا كان جميلا.. واجهنا فريقا كبيرا وعلينا التعلم امام فرق مماثلة".

- ليون "محظوظ -

واذا كان موناكو شبه ضامن التأهل الى دوري الابطال، الا في حال تلقى هزيمة مفاجئة امام تروا، فان مهمة ليون ليست بهذه السهولة.

فبعد ان حقق فريق المدرب برونو غينيزيو ثمانية انتصارات متتالية، تلقى خسارة في الوقت القاتل امام ستراسبورغ 2-3 في المرحلة السابقة.

كما ان ضيفه نيس يقاتل بدوره لضمان المشاركة في "يوروبا ليغ" كونه يحتل المركز السادس برصيد 54 نقطة، بفارق نقطتين أمام بوردو وسانت اتيان.

وسيحاول مهاجم نيس الايطالي ماريو بالوتيلي ترك بصمة في مباراة يعتقد انها الاخيرة له مع الفريق.

وقال غينيزيو "اننا محظوظون لان مصيرنا بأيدينا. علينا ان نغتنم فرصتنا".

وتقام كل مباريات المرحلة السبت، فيلتقي ايضا كاين مع باريس سان جرمان، ديجون مع انجيه، متز مع بوردو، نانت مع ستراسبورغ، رين مع مونبلييه، سانت اتيان مع ليل وتولوز مع غانغان.