رياضة

كأس المانيا: فرانكفورت بين بايرن ميونيخ والثنائية الـ12
الجمعة 18 أيار 2018
المصدر: أ ف ب
يقف اينتراخت فرانكفورت بين بايرن ميونيخ وتحقيق ثنائية الدوري والكأس المحليين للمرة الـ12 في تاريخه، عندما يلتقيان السبت في نهائي كأس المانيا في كرة القدم على الملعب الأولمبي في برلين، في المباراة الأخيرة لمدرب بايرن المخضرم يوب هاينكس.

 

ويبدو بايرن مرشحا فوق العادة لاحراز اللقب، خصوصا بعد فوزه الكبير على فرانكفورت 4-1 في الدوري في نهاية نيسان/ابريل، وفشل خصمه بالفوز عليه منذ عام 2010.

كما تتركز الانظار على مدرب فرانكفورت الكرواتي نيكو كوفاتش الذي يخوض معه مباراته الاخيرة، قبل انتقاله لتدريب بايرن خلفا لهاينكس، علما ان كوفاتش حمل ألوان بايرن سابقا كلاعب واحرز معه الثنائية في 2003.

وعاد هاينكس عن اعتزاله لتولي الاشراف على بايرن في تشرين الاول/اكتوبر الماضي في مهمة انقاذية بعد إقالة الايطالي كارلو انشيلوتي على خلفية تراجع النتائج، فقاده الى احراز لقب البوندسليغا مرة سادسة تواليا والـ 28 في تاريخه، بيد ان قطاره توقف في نصف دوري أبطال اوروبا امام محطة ريال مدريد الاسباني حامل اللقب، ليفشل في تكرار ثلاثية 2013 التاريخية التي حققها مع هاينكس.

وقال الأخير (73 عاما): "نريد تقديم اداء جيد من اجل الجماهير، وصناعة فصل جديد"، موجها تحذيرا لخلفه قائلا "هذه وظيفة تتطلب عملا مكثفا على مدار الساعة. ان تكون مدربا لبايرن فرصة رائعة، لكن ايضا التزام كبير".

وسعى بايرن قبل تعيين كوفاتش لإقناع هاينكس بالبقاء. الا ان المخضرم الذي يحمل رقما قياسيا بالفوز في 1037 مباراة ضمن الدوري المحلي، أكد رفضه الفكرة، وقال "على بايرن الا يسأل مجددا عندما ابلغ الثمانين.. لن أعاني اعراض الانسحاب او الملل، لدي الكثير من الهوايات".

وقال هاينكس انه يتطلع لمشاهدة كرة القدم كمشجع مع زوجته ايريس وكلبه كاندو في منزله العائلي في شفالمتال بالقرب من موننشنغلادباخ "هذا ما يجعلني سعيدا، لذا يسهل علي ترك الوظيفة".