مجتمع

حفل إطلاق قناة "نور العرب" الجديدة" في جامعة سيدة اللويزة
الجمعة 03 شباط 2017
المصدر: نور العرب
  • حفل إطلاق قناة ""نور العرب" الجديدة" في جامعة سيدة اللويزة
  • حفل إطلاق قناة ""نور العرب" الجديدة" في جامعة سيدة اللويزة
  • حفل إطلاق قناة ""نور العرب" الجديدة" في جامعة سيدة اللويزة
  • حفل إطلاق قناة ""نور العرب" الجديدة" في جامعة سيدة اللويزة
ومن الشّرق كانت الإشراقة إلى الغرب... فكانت "نور العرب"!

 

جرى بالأمس حفل إطلاق قناة "نور العرب"، التابعة لمجموعة "نورسات"، في قاعة عصام فارس في جامعة سيّدة اللّويزة في ذوق مصبح، عند السّابعة مساء. وحضر الحفل وزير الإعلام ملحم رياشي، ممثّلاً رئيس الجمهوريّة ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، إلى جانب النائب نعمة الله أبي نصر، ممثلّاً رئيس مجلس النواب نبيه بري، والدكتور سهيل مطر، نائب رئيس جامعة سيدة اللويزة، بالإضافة الى حضور عدد كبير من سفراء الدول العربية الشخصيات والسياسية والأمنية والدينية وفعاليات إجتماعية.

استهلّ الحفل بالنّشيد الوطني اللبناني، ومن ثم ألقت مديرة القناة، المحامية مارلين دياب، كلمتها التي استهلتها بالترحيب بالحضور، مشددة على ان قناة "نور العرب" تهدف إلى معركة تصحيح الصورة النمطية السائدة عن المواطن العربي، وإلى تأكيد أن الكره لا يمكن الانتصار عليه إلا بالحب. وأوضحت ان هذه القناة جاءت لتقول لا للكره والانتقام بل للتواصل والاندماج بين الفضائل المسيحية وسماحة الإسلام. وشددت في الختام على انه بالعدل يبنى عالم سعيد لإنسان مكرّم، وان القناة تسعى إلى اعادة التذكير باصالة العرب وامجادهم ومروءتهم.

كما كانت كلمة لوزير الإعلام اللبناني، اعتبر فيها ان المجتمع في لبنان والعالم العربي مريض لأن السكان لا يعرفون كيف يحبون بعضهم بعضاً، فهم لا يجيدون سوى الانفعالية وينتظرون العنف الكلامي. وشدد على أننا بحاجة الى "نور العرب" ونور العالم، لأن النور هو اساس العلاقة بين الشعوب كلها. وأشار إلى ان النور هو عكس الظلمة وقاتلها، آملاً في أن تقتل "نور العرب" الظلمة في العالم العربي والظلم المنتشر فيه. وشدد على ان مسؤولية المسيحيين العرب هي أن ينقلوا صورة التعايش المشترك النموذجي لتصحيح صورة التطرف وإحلال صورة الإعتدال وشجاعته.

اما كلمة رئيس المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع، هادي محفوظ، فقد القاها الدكتور حسن حماده، حيث شدد على ان قناة "نور العرب" تنتمي الى روحية تيلي لوميار ونورسات وهي الانسانية والحوار والتواصل والتسامح. ولفت إلى ان اهمية "نور العرب" تكمن في أنها ستكون نافذة لحوار الأديان وجسر تواصل حضاري بين الداخل العربي والإسلامي والغرب الأوروبي والأميركي، والعالم، لتسقط بذلك مقولة صراع الحضارات. وأشار إلى ان لا احد مثل "نور العرب" يمكنه أن يكون صوت المسيحية والإسلام في آن معاً وفي مواجهة التطرف الإسلامي والمسيحي. ودعا إلى أن تكون "نور العرب" نموذجاً للإعلام الناجح ونافذة للقيم.

وتحدث الدكتور سهيل مطر، نائب رئيس جامعة سيدة الويزة خلال الحفل، وامل في ان تكون قناة "نور العرب" نوراً للعالم العربي وليس فقط صوت العرب، فالنور أقوى من الصوت. واكد على الدعم الكبير للقناة للمضي قدماً في تحقيق اهدافها، لافتاً إلى ان "نور العرب" تتحدى الصحراء والضباب والعتمة والرسالة الوحيدة التي تحملونها هي الحب.

كذلك تحدث مدير عام مجلس إدارة تيلي لوميار ونورسات، السيد جاك الكلاسي، حيث شدد على ان عودة الشرق إلى نظام شريعة الغاب جعل الغرب يحتكر كل تقدم علمي، وأصبح العرب آخر من يعلم ومن يعلّم، متسائلاً، اما آن للامة العربية ان تعود وتقود سباق التنمية والمعرفة والتنمية؟ ولفت إلى ان ما من مانع لان نكون من صانعي النهضة القوية في العروبة، و"نور العرب" جاءت لتعيد هذه النهضة ولنتفاخر باللغة العربية وبالعروبة، ولنظهر كرامتنا وأخلاقنا وقيمنا.

وفي الختام، توجه الجميع لقطع قالب الحلوى وشرب نخب المناسبة.