مجتمع

اليونيسف تدعم التعليم في المناطق المتأثرة بالنزاع في سوريا
الأربعاء 01 شباط 2017
المصدر: الأمم المتحدة
قامت منظمة اليونيسف بدعم إعادة فتح ثلاث وعشرين مدرسة ابتدائية في الأجزاء الشرقية من مدينة حلب في الأسابيع الماضية، مما سمح بعودة ما يقارب من ستة آلاف طفل إلى المدرسة.

وذكر بيان اليونيسف أن المنظمة وفرت اللوازم المدرسية وطورت برنامجا للتعليم المتسارع ولتدريب المعلمين على كيفية مساعدة الأطفال النازحين باللحاق بالأشهر والسنوات التي فاتتهم من التعليم. ويستمر برنامج التوعية العاجل بتعريف الأطفال وأسرهم حول مخاطر مخلفات الحرب غير المنفجرة، وحتى الآن وصل البرنامج إلى خمسين ألف طفل. كما تم تقديم أنشطة الدعم النفسي والاجتماعي إلى خمسة وثلاثين ألف طفل يقيمون في الملاجئ وغيرها من المواقع وذلك لمساعدتهم على التعافي من الويلات التي عاشوها. وقدمت اليونيسف مجموعات "مدرسة في علبة" ومجموعات ترفيهية إلى تسعين ألف طفل في إدلب والريف الغربي لحلب. كما قامت المنظمة بدعم دورات للتطوير المهني لنحو مئتين وثمانين معلما. ووفقا للمنظمة، هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، ويقدر بأن 1.7 مليون طفل في سوريا غير ملتحقين بالمدارس في الوقت الراهن.