مجتمع

جائزة الأكاديمية العربية أطلقت مجموعة أنشطة للعام الحالي
السبت 28 كانون ثاني 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
أطلقت جمعية "جائزة الأكاديمية العربية" الموسم الثاني من مجموعة أنشطتها التربوية الهادفة - 2017، في حضور رئيس الجمعية الإعلامي والتربوي رزق الله الحلو، المسؤولة التربوية والأكاديمية في الجمعية الدكتورة مهى جرجور، رئيس قسم الكتب المدرسية في مكتبة أنطوان ميشال خوري، مديري المدارس المشاركة، منسقي اللغة العربية فيها، ممثلين عنهم، وأما المدارس التي حضر ممثلون عنها فهي: سيدة السلام - الدورة، ثانوية راهبات القلبين الأقدسين - البوشرية، مار يوسف - قرنة شهوان، ثانوية القلبين الأقدسين - الدامور والقديس جاورجيوس - الخنشارة.

وعرض الحلو أنشطة الموسم الجديد، مشددا على "الأهداف من الشراكة بين الجمعية والمؤسسات التربوية الشريكة، ورعاية مكتبة أنطوان لهذا الحدث السنوي للمرة الثانية على التوالي". ولخص هذه الأهداف "بالتواصل الدائم بين أساتذة اللغة العربية، بهدف تبادل الخبرات وأخبار الأنشطة".

ولفت إلى أن "التواصل يتحقق في شكل خاص من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وبخاصة الموقع الإلكتروني الخاص بالجمعية:"www.arabicacademyaward.org"، وأن "هدفنا أن نكون شركاء تربويين فعالين، في إطار جائزة الأكاديمية العربية". وكشف عن "مشاركة عدد من مدارس الجبل والضاحية الجنوبية لبيروت في الموسم الجديد، غير أن العاصفة والأحوال الجوية وزحمة السير، حالت دون وجود ممثلين لهذه المؤسسات في الاجتماع، غير أنها أكدت المشاركة في مباريات الموسم الثاني".

وقال: "نسعى أيضا إلى مصالحة النشء الطالع مع اللغة العربية"، ملخصا الأهداف في هذا الإطار بأنها تكمن في "حض المتعلمين على الإبداع، تحمل المسؤولية، حل المعضلات - Problem Solving، البحث عن الحقيقة، تنمية الذكاءات المختلفة، وصناعة السلام".

وستجرى المباريات هذه السنة في مجالات ثلاثة: قراءة أكاديمي، تواصل أكاديمي وإبداع أكاديمي (وهي فئة جديدة في الموسم الثاني تقوم على مهارة الرسم انطلاقا من كتاب "48 ساعة في رأس بعلبك"). ويتألف الكتاب من 14 فصلا بعناوين جذابة و32 نشاطا.

بدورها، تحدثت جرجور عن آلية إجراء المباريات، ومستلزمات التحكيم، مشيرة إلى أن "أسس التقييم والمعايير الأكاديمية سترسل قريبا بواسطتها إلى المدارس المشاركة في الموسم الثاني من مباريات "جائزة الأكاديمية العربية" 2017.