مجتمع

افرام من واشنطن: استعادة الجنسية على نطاق كل المقاطعات الأميركية
الاثنين 20 حزيران 2016
المصدر: نورنيوز
عقد رئيس المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم CLFW / Project Roots ورئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمة افرام مؤتمراً صحافياً في قاعة نادي الصحافة في العاصمة الأميركية واشنطن بحضور حشد لبناني – أميركي إلى جانب القائمة بأعمال السفارة اللبنانية في الولايات المتحدة السيدة كارلا جزار.

 

شارك في المؤتمر عدد من قناصل لبنان في الولايات وكهنة الرعايا ووفدان من الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ورؤساء منظمات أميركية - لبنانية وممثلو أحزاب القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر والكتائب اللبنانية، ورئيس الجمعية العالمية للجراحة النسائية الروبوتية الدكتور غابي معوض والمغنية النجمة ميسا والوجه التلفزيوني المعروف في أميركا جولي تبولي، بالإضافة إلى مديرة المؤسسة في الولايات المتحدة ندى سالم أبي سمرا ومنسقو المناطق.

افرام شدد اننا هنا" بعد تشريع قانون يتيح استعادة الجنسية لمستحقيها من المغتربين، ولنضيء على الإنجازات التي حققتها المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم ولشكر كل الأشخاص والمؤسسات التي ساهمت في إنجاح مهمتها، والذين لولاهم لما كنا نحتفل اليوم".

بالنسبة إلى استراتيجية العمل في المرحلة المقبلة، أشار افرام إلى أنه "سيجري العمل على نطاق المقاطعات الأميركية حيث يوجد أكبر عدد من المتحدرين من أصول لبنانية بحسب إحصاءات العام 2010، فعمل مؤسستنا سينصبّ بدءأ من اليوم على حث كل من يشملهم القانون الجديد لكي يتقدموا بمستنداتهم ويستعيدوا الجنسية، علماً أن القانون يعطينا مهلة عشر سنوات لتحقيق هذا الأمر".

وأبدى افرام ارتياحه للعلاقة المتينة القائمة بين المؤسسة من جهة والسفارة والقنصليات والأبرشيتين المارونيتين في الولايات المتحدة وباقي الكنائس المشرقية من جهة أخرى، وحيّا بالمناسبة القنصل العام في ديترويت بلال قبلان على تكبده مشقة التنقل بين ديترويت وكنيسة مار مارون في كليفلاند كل أول أربعاء في الشهر للمساهمة في حملات التسجيل. ونوه بالتعاون الوثيق مع السفارة اللبنانية والفنانة ميسا قرعة بهدف الترويج لعمل المؤسسة وأهمية التسجيل. كما للتعاون المثمر مع القنصل في لوس أنجلوس جوني ابراهيم لإحياء نشاطات في عدد من ولايات الساحل الغربي برفقة ملكة جمال الاغتراب اللبناني في أميركا. وأيضا مع القنصل في نيويورك مجدي رمضان والشيف جولي تبولي لحث المتحدرين اللبنانيين على استعادة الجنسية من خلال إطلالتها في برنامج الطبخ اللبناني على شاشة PBS الأميركي. وتقدم بشكر خاص إلى مجلس الأمناء في الولايات المتحدة، المؤلف من ستة أشخاص، على مساهمته في تمويل المؤسسة.

بدورها، ألقت جزار كلمة ركزت فيها على قانون استعادة الجنسية، معتبرة أنه "إنجاز مهم لأنه يفسح في المجال لأي متحدر من أصول لبنانية لاستعادة الجنسية". وقدمت شرحاً لآلية وشروط هذه العملية. وأكدت أن السفارة وجميع القنصليات سيعطون كل الدعم والتسهيلات الممكنة لإنجاح مساعي تسجيل اللبنانيين المقيمين على الأراضي الأميركية. ودعت المؤسسة إلى مساعدة السفارة في تشجيع الجميع على تسجيل زيجاتهم وأولادهم في لبنان، مختتمةً بالقول: "مهمتكم هي مهمتنا، ومن واجبنا أن نسهّل عليكم ما تقومون به".