مجتمع

إضاءة شموع واحتفلات للجيش اللبناني في عيده
الخميس 01 آب 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
لمناسبة الاول من آب العيد الرابع والسبعين للجيش اللبناني، أضاء عدد من شابات وشباب ميمس الشموع على نية شفاء جرحى الجيش، وتحية له ولأرواح شهداءه في البلدة والوطن .

كما واحتفلت بلدة القبيات بعيد الجيش، بالتزامن مع الاحتفالات التي تشهدها المناطق اللبنانية كافة، تلبية لدعوة البلدية، وأضاءت الجموع التي احتشدت في ساحة البلدة الشموع تحية للجيش واحتفالا بعيده، بحضور رئيس البلدية عبده مخول عبده وفاعليات حزبية وتربوية واجتماعية حملت ايضا الاعلام اللبنانية.
والقى عبده كلمة حيا فيها الجيش قيادة وضباطا ورتباء وافرادا، مثنيا على "التضحيات الكبيرة التي يقدمها"، وقال: "إن الجيش أرزة مغروسة في كل قرية وبيت في عكار". 


كذلك نظمت جمعية Side Safe بمناسبة عيد الجيش، احتفالا على ضفاف بحيرة البياضة، في محلة رأس العين ببعلبك، تخللته أغان وطنية وعروض فولكلورية لفرقة زين الليالي، وتوزيع حلوى ومنشورات.


وتحدث رئيس الجمعية حسين زين ياغي فقال: "إن احتفالنا بعيد الجيش واجب وطني، فهو الذي حمى حياض الوطن من كل طامع ومحتل، وفي الوقت نفسه، مناسبة لإظهار وجه بعلبك الحضاري والفني والثقافي".


أيضًا زار تلاميذ المخيم الصيفي في بلدية حلبا ECL مطار القليعات وقدمو الورود والحلوى للعقيد الركن الطيار برنار خشان والضباط .
بعدهاانشدالتلاميذ النشيد الوطني اللبناني وألقوا عدة كلمات تضمنت الكثير من الشكر والامتنان لقيادة الجيش وضباطه وعناصره على التضحيات التي تبذل في سبيل الوطن كما على حسن الاستقبال . 


أمّا في بعلبك فقدمت "مهرجانات بعلبك الدولية"، بالتعاون مع "الجامعة الأنطونية" و"السفارة الإيطالية"، "المركز الثقافي الايطالي"، ليلة استثنائية في معبد باخوس في بعلبك، قاد فيها المايسترو الأب توفيق معتوق "القداس الجنائزي" للمؤلف الايطالي جوزيبي فيردي.
وشاركت في هذا العمل "جوقة الجامعة الانطونية" و"أوركسترا الحجرة" التابعة للراديو الروماني في بوخارست، مع أربع منشدين منفردين عالميين وهم ماريا أغرستا (سوبرانو) دانييلا بارتشيللونا (ميزو سوبرانو) جورجيو بيروجي (تينور) جون ريليي (باس).

وتميز هذا العمل بصعوبة أدائه وضخامة انتاجه الى جانب حرفية عالية ومستوى عالمي أشادت بهما الصحافة العالمية المرئية والمكتوبة.

والجدير بالذكر أن هذا الحفل يأتي أيضا ضمن إطار العيد الأربعين الذي تحتفل به جوقة "الجامعة الأنطونية" هذه السنة. وكانت تذاكر الحفل نفذت منذ أوائل حزيران.